والاس وأوستين بحثا توريدات الطائرات المسيرة الإيرانية لروسيا

أفادت صحيفة "تلغراف" البريطانية بأن وزير الدفاع البريطاني بين والاس خلال زيارته لواشنطن بحث مع نظيره الأمريكي لويد أوستين التوريدات المزعومة للطائرات المسيرة الإيرانية لروسيا.

ميدل ايست نيوز: أفادت صحيفة “تلغراف” البريطانية بأن وزير الدفاع البريطاني بين والاس خلال زيارته لواشنطن بحث مع نظيره الأمريكي لويد أوستين التوريدات المزعومة للطائرات المسيرة الإيرانية لروسيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزيرين بحثا الوضع في أوكرانيا في سياق توسيع روسيا لاستخدام الطائرات المسيرة التي يقال إنها اشترتها من إيران.

وخلال اجتماع وزراء الدفاع للناتو الأسبوع الماضي في بروكسل، نوقشت مسألة تقديم وسائل الدفاع الجوي لأوكرانيا، بما في ذلك وسائل مضادة للطائرات المسيرة.

وحسب الصحيفة، فإن أوستين خلال هذا الاجتماع أصر على عقد لقاء شخصي مع والاس في واشنطن.

وقالت مصادر “تلغراف” كذلك إن الجانبين قلقان إزاء إمكانية التنصت على قنوات الاتصال الحكومية.

وكانت صحيفة “إيفنينغ ستاندارد” البريطانية قد أفادت في وقت سابق، بأن لقاء والاس مع أوستين كان طارئا، حيث ألغى الوزير البريطاني كلمته المقررة في 18 أكتوبر أمام البرلمان، وتوجه إلى الولايات المتحدة.

وقال نائب وزير الدفاع البريطاني جيمس هيرشي، إن الجانبين كانا يعتزمان التطرق إلى القضايا “التي لم يكن من الممكن التفكير فيها من قبل”.

واعتبرت وسائل الإعلام ذلك إشارة إلى إمكانية مناقشة موضوع احتمالية استخدام روسيا للأسلحة النووية في أوكرانيا، لكن البنتاغون لم يؤكد صحة تلك الفرضيات.

وجدير بالذكر أن إيران نفت توريد طائراتها المسيرة إلى روسيا. كما لم تؤكد موسكو صحة المعلومات عن تلك التوريدات المزعومة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى