مدونان نيوزيلنديان يغادران إيران بعد انقطاع الاتصال بهما هناك لعدة أشهر

غادر مدوّنا أسفار نيوزيلنديان إيران بعد انقطاع الاتصال بهما في أراضي إيران قبل أشهر، حسب مسؤول في ويلينيغتون لوكالة "فرانس برس".

ميدل ايست نيوز: غادر مدوّنا أسفار نيوزيلنديان إيران بعد انقطاع الاتصال بهما في أراضي إيران قبل أشهر، حسب مسؤول في ويلينيغتون لوكالة “فرانس برس”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية النيوزيلندية إن “مسؤولين قنصليين كانوا يوفّرون المساعدة للنيوزيلنديين اللذين كانا غير قادرين على مغادرة إيران، ولعائلتيهما”.

وأضاف المتحدث “لقد غادرا البلاد وهما آمنين وبصحة جيدة”.

وأفادت صحيفة “الغارديان” البريطانية بأن كريستوفر ريتشوايت وبريدجيت ثاكوراي اختفيا بعد دخولهما إيران في يوليو، ومُنعا من المغادرة.

وأضافت أنهما كانا يقومان برحلة تسمى “إكسبيديشن إيرث” حيث كانا يهدفان إلى السفر عبر 90 دولة في سيارة جيب.

وسجلا رحلاتهما بمدونات فيديو شبه يومية ومنشورات على إنستغرام، ووثقا عبورهما الحدود إلى إيران من تركيا في أوائل يوليو.

وبعد ذلك بوقت قصير اختفوا وتوقفا عن النشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد مصدر مطلع على الوضع لصحيفة “الغارديان” أن الاثنين احتجزتهما قوات الأمن في إيران.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى