تقرير وكالة “ناسا” یكشف عن كارثة بيئية جنوب طهران

حددت أجهزة قياس بيانات اميت "EMIT" المثبتة على المحطة الفضائية، أكثر من 50 نقطة انبعاث فائقة في آسيا الوسطى والشرق الأوسط وجنوب غرب أمريكا.

ميدل ايست نيوز: نشر الموقع الرسمي لوكالة الفضاء ناسا تقريرًا عن مناطق انبعاث غاز الميثان الحيوي على الكوكب، حيث رصد التقرير نقطة في جنوب “مدينة طهران” كواحدة من ثلاث نقاط رئيسية في العالم انتاجاً لهذا الغاز شديد التلوث.

القياسات أظهرت منطقة في طهران تتراكم فيها النفايات المنتجة والمعاد تدويرها وتكثر فيها النشاطات البشرية، حسب ما أفادت وكالة “برنا” الإيرانية.

لطالما كانت محطة معالجة النفايات وإعادة التدوير حول مطار “الإمام الخميني” الدولي جنوب العاصمة طهران مكانًا لإصدار الروائح الكريهة، بحيث تكون شدة الرائحة قوية لدرجة أن المسافرين باتجاه المطار يشعرون بها ويشتكون مراراً وتكراراً منها.

أيضًا، خلال السنوات الثلاث الماضية، غطت الرائحة الكريهة مدينة طهران بأكملها خلال فصل الشتاء لعدة ساعات، كان حينها السبب واضحاً، وهو الانبعاث من تراكم القمامة في جنوب العاصمة، وإلى الآن هذه القضية لم تنته بعد.

بدورها أعلنت ناسا أنها في طور القيام بمهمة تسمى “EMIT” تهدف إلى التحقيق في مصدر الغبار المعدني على سطح الأرض برسم خرائط لانتشار المعادن المهمة في الصحاري المتربة للكوكب.

ووفقًا لتقرير نشرته مؤخرًا ناسا، حددت أجهزة قياس بيانات اميت “EMIT” المثبتة على المحطة الفضائية، أكثر من 50 نقطة انبعاث فائقة في آسيا الوسطى والشرق الأوسط وجنوب غرب أمريكا منذ أن تم تركيبها في يوليو الماضي.

والانبعاثات الفائقة هي منشآت ومعدات تنبعث منها مستويات عالية من الميثان وتعمل عادة على الوقود الأحفوري أو النفايات أو قطاعات الزراعة. فيما يعد تقليل انبعاثات الميثان أمرًا أساسيًا للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

حدد فريق ناسا أيضًا منبع لغاز الميثان على بعد 3 أميال (4.8 كم) جنوب طهران بالقرب من مجمع كبير لمعالجة النفايات. الميثان هو غاز ينتج من تخمر المواد العضوية من قبل البكتيريا الموجودة في الأجهزة الهضمية لبعض الحيوانات كالأبقار والخراف وغيرها، ويمكن أن تكون مدافن النفايات أحد مصادرها الرئيسية.

قدر العلماء معدل التدفق في مجمع بجنوب طهران بـ 18700 باوند (8.500 كيلوغرام) في الساعة. كما قدر موقع “برمين” معدل التدفق بحوالي 40300 باوند (18300) في الساعة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى