إيران تبدي استعدادها لاتفاق “جيد” مع الوكالة الدولية وترسل وفدا إلى فيينا

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن بلاده "مستعدة للتوصل إلى اتفاق جيد وقوي ومستديم" وإنها سترسل وفدا إلى فيينا.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن بلاده “مستعدة للتوصل إلى اتفاق جيد وقوي ومستديم” وإنها سترسل وفدا إلى فيينا، لإجراء مباحثات مع وكالة الطاقة الذرية الدولية.

وذكرت وكالة “تسنيم” الإيرانية للأنباء، أن عبد اللهيان بحث مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في اتصال هاتفي، “آخر التطورات المتعلقة بمفاوضات إلغاء الحظر”، والعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإيران.

وأشار عبد اللهيان إلى أن إيران أرسلت رسالتها إلى الولايات المتحدة عبر الاتحاد الأوروبي، وقال إن بلاده “مستعدة للتوصل إلى اتفاق جيد وقوي ومستديم، ونحن قدمنا وجهات نظرنا بتوجه بناء إلى الجانب الأمريكي”.

وأضاف الوزير الإيراني أن “الاتفاق بشأن تعاون جيد وقوي بين الوكالة وإيران قيد الإجراء”.

وفي وقت لاحق أعلن عبد اللهيان، أن وفدا إيرانيا سيتوجه إلى العاصمة النمساوية فيينا، لإجراء مباحثات مع وكالة الطاقة الذرية الدولية.

وأشار خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السوري فيصل المقداد، إلى المباحثات التي أجراها مع بوريل، قائلا إن وفدا إيرانيا سيتوجه خلال الأيام القادمة إلى فيينا، بهدف إجراء مباحثات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتعزيز التعاون بين الجانبين.

وأضاف الوزير الإيراني أن رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية محمد إسلامي، والمدير العام لوكالة الطاقة الذرية الدولية، رافائيل غروسي، “متفقان على هذا الأمر”.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا)، فإن عبد اللهيان، “تطلع إلى تركيز الوكالة الدولية على القضايا الفنية، وامتثالا للتوافقات السابقة حول بعض التهم الموجهة من قبل الوكالة الدولية” ضد بلاده.

وأضاف أنه بموازاة هذ الإجراء من جانب إيران، وبهدف الانتقال من المراحل الأخيرة نحو تحقيق الاتفاق، ورغم بعض التصريحات المتضاربة لبعض المسؤولين الأمريكيين، فإن “تبادل الرسائل بيننا مازال قائما عبر منسق الاتحاد الأوروبي لإعادة توقيت جدول المفاوضات في فيينا”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى