إيران تؤكد إلغاء أوكرانيا اجتماعاً مشتركاً معها تحت ضغط أميركي

أكدت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية، يوم الجمعة، أنّه "تم إلغاء لقاء كان مقرراً بين طهران وكييف، في بولندا، قبل ساعات من موعده بسبب ضغط أميركي".

ميدل ايست نيوز: أكدت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية، يوم الجمعة، أنّه “تم إلغاء لقاء كان مقرراً بين طهران وكييف، في بولندا، قبل ساعات من موعده بسبب ضغط أميركي”.

وأشارت “إرنا” إلى أنّ “الاجتماع حُدِّد لمناقشة مزاعم استخدام روسيا مسيّرات إيرانية في أوكرانيا”.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية نفت مجدداً الاتهامات الأوكرانية لطهران بإرسال أسلحة ومعدات عسكرية إلى روسيا، في ظل الأزمة الحالية، لافتةً إلى استعداد بلادها لحل الأزمة دبلوماسياً ووقف الحرب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، ناصر كنعاني، أمس الخميس، تعليقاً على تصريحات وزير الخارجية الأوكراني، إنّ “تهم وزير الخارجية الأوكراني غير الموثّقة ضدّ إيران لا تساعد على حلّ أزمة الحرب”.

وأضاف كنعاني أنّ طهران “توصي أوكرانيا بالتعامل بواقعية مع مزاعم مشاركة المسيّرات الإيرانية في حرب أوكرانيا”، معقّباً بأنّ “الأفضل لقادة أوكرانيا هو أن يجيبوا عن الدعوات التي وجهتها طهران لهم من أجل عقد اجتماع ثنائي مشترك لإثبات ادعاءاتهم، بدلاً من إطلاق التهم الواهية”.

ومنذ أيام، نفى وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، صحة المزاعم الغربية بشأن استخدام روسيا طائرات مسيرة إيرانية في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، رافضاً إيّاها بشدة.

وأوضح أمير عبد اللهيان، في مكالمة مع نظيره الأوكراني، أن “لدينا علاقات طيبة بروسيا وتعاوناً دفاعياً قديماً، لكنّ سياستنا تجاه الحرب في أوكرانيا هي احترام وحدة أراضي الدول، وعدم إرسال أسلحة إلى الأطراف المتصارعة”، مؤكداً: “نحن مستعدون لعقد اجتماعات فنية بحضور خبراء عسكريين من البلدين، من دون الحاجة إلى أيّ وسيط لنفي هذه المزاعم”.

ونفت روسيا وإيران، أكثر من مرة، صحة المزاعم الغربية، والتقارير التي نشرتها وسائل إعلام أميركية بشأن تزويد طهران لموسكو بصواريخ ومسيّرات لاستخدامها في أوكرانيا.

ويأتي إلغاء الاجتماع الإيراني الأوكراني المقرَّر بالتزامن مع زيارة غير معلنة قام بها مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، لكييف، حيث التقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية، عن مصادر مطلعة، أنّ “سوليفان زار بصورة غير معلنة، اليوم الجمعة، كييف، والتقى زيلينسكي، ورئيس ديوان الرئاسة أندريه يرماك”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، “البنتاغون”، مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 400 مليون دولار، تشمل دبابات “تي – 72” تم تجديدها، وطائرات من دون طيار، من طراز “فينكس غوست”.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى