البيت الأبيض يفسر تصريحات بايدن بشأن “تحرير إيران”

قال متحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن كان يعبر عن تضامنه مع المحتجين في إيران من خلال القول أمام حشد من أنصاره "سنحرر إيران".

ميدل ايست نيوز: قال متحدث باسم البيت الأبيض، الجمعة، إن الرئيس جو بايدن كان يعبر عن تضامنه مع المحتجين في إيران من خلال القول أمام حشد من أنصاره “سنحرر إيران”.

وجاءت تصريحات جون كيربي المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض للصحفيين بعد يوم من إدلاء بايدن بتعليقه أمام تجمع حاشد في ولاية كاليفورنيا.

وليست المرة الأولى التي يستدرك البيت الأبيض تصريحات للرئيس جو بايدن (80 عاما) ويقدم إيضاحات وتفسيرات لها.

وصباح الجمعة، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن “الثورة الإسلامية لعام 1979 حررت إيران”، وذلك ردا على تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن “بتحريرها”.

وأضاف الرئيس الإيراني -في خطاب بمناسبة ذكرى اقتحام السفارة الأميركية في طهران في عام 1979- أن واشنطن “نفذت أكثر من 62 عملية انقلاب في دول العالم”، مشيرا إلى أن أميركا “تريد تصوير نفسها كنصير لحرية الأمم”.

ومنذ 16 سبتمبر/أيلول الماضي تستمر الاحتجاجات في إيران عقب وفاة الفتاة مهسا أميني بعد 3 أيام من توقيفها من جانب “شرطة الأخلاق” في طهران لانتهاكها قواعد اللباس المحتشم، وتتهم طهران جهات خارجية بالوقوف وراء تلك الاحتجاجات على رأسها الولايات المتحدة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى