الخارجية الألمانية تصف محادثات الاتحاد الأوروبي بشأن عقوبات إيران بالبناءة

وصفت وزارة الخارجية الألمانية محادثات الاتحاد الأوروبي بشأن عقوبات جديدة ضد إيران بأنها بناءة، إلا أن ممثلة الخارجية رفضت الإعلان عن أي تفاصيل أو جداول زمنية.

ميدل ايست نيوز: وصفت وزارة الخارجية الألمانية محادثات الاتحاد الأوروبي بشأن عقوبات جديدة ضد إيران بأنها بناءة، إلا أن ممثلة الخارجية رفضت الإعلان عن أي تفاصيل أو جداول زمنية.

وقالت ممثلة الخارجية الألمانية أندريا ساسي اليوم الاثنين: “أستطيع أن أؤكد على أن المفاوضات الجارية في الاتحاد الأوروبي بشأن حزمة العقوبات الجديدة ضد إيران تمضي بشكل بناء”، لكنها أضافت: “لا يمكنني الإبلاغ عن التفاصيل والجدول الزمني اليوم”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض في وقت سابق عقوبات ضد 11 فردا و4 كيانات قانونية إيرانية، بما في ذلك هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الإيرانية. وأوضح الاتحاد الأوروبي أن السبب في هذه الخطوة انتهاك حقوق الإنسان في البلاد، حيث كان تشديد العقوبات على إيران إحدى قضايا اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في مونستر غرب ألمانيا يومي 3-4 نوفمبر الجاري. واتفقت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك بشأن هذه القضية مع نظرائها الأوروبيين وعبر الأطلسي.

وكانت اضطرابات قد وقعت في إيران عقب جنازة الفتاة الكردية مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما، والتي اعتقلت، بحسب الرواية الرسمية، من قبل عناصر من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المكلفة بالتحقق من تطبيق القواعد الإسلامية بسبب ارتدائها الحجاب على نحو غير لائق، وأثناء الاستجواب أصيبت بنوبة قلبية ماتت على أثرها.

ومع انتشار معلومات على وسائل التواصل الاجتماعي، تفيد بأن أميني تعرضت للضرب على أيدي الشرطة، هاجم متظاهرون ضباط إنفاذ القانون وعناصر ميليشيا الحرس الثوري، وأشعلوا النيران في سيارات الإسعاف ومحطات الوقود، ووقعت اعتقالات لمثيري الشغب في مدن مختلفة من إيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى