إيران تحذر “المتسللين من أربيل” في الأحداث الأخيرة

قال عضو لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني، محمود عباس زادة مشكيني، إن "مصالح الدول المستهدفة لإيران في المنطقة تحت أيدينا".

ميدل ايست نيوز: قال عضو لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني، محمود عباس زادة مشكيني، إن “مصالح الدول المستهدفة لإيران في المنطقة تحت أيدينا، وأضاف: “نحن ندعم الاستقرار في المنطقة لأن صبر إيران كبير جداً، لكن لهذا الصبر حدود”.

وتابع مشكيني في تصريح أفادت به قناة “الميادين” الثلاثاء: “عندما يرى الإيرانيون أن الأعداء يستغلون الاحتجاجات ينسحبون من الشارع ويفصلون موقفهم عن موقف الأعداء”، مشيراً إلى أن “بعض المعتقلين المتورطين بأعمال الإرهاب كانوا من جنسيات مختلفة، ويسعون إلى إعادة إنتاج داعش”.

وحول الأحداث الأخيرة في إيران، قال مشكيني: “كنا نتوقع بأن المؤامرة الجديدة تستهدف الداخل الإيراني وبث التفرقة لكن أرض النظام في إيران صلبة”.

وتوعّد أعداء إيران “بتلقّي ضربة ماحقة منها”، محذراً من المتسللين إلى الداخل الإيراني من أربيل.

وإذ أكّد أن “الجرائم المرتكبة ضد إيران لن تبقى من دون رد”، قال مشكيني: “إذا كانت إسرائيل تقود المؤامرة ضد إيران فإنها ستتلقى الرد الأكبر”.

ورأى أن “الكيان الصهيوني يعاني من فقدان الشرعية، وقد خسر كل حروبه مع محور المقاومة، لذلك هو يواجه خطراً وجودياً”.

وكان بيان مشترك لوزارة الأمن وحرس الثورة بشأن الأحداث الأخيرة أكّد أنّ “العدو سعى، خلال الأشهر الأخيرة، لتهيئة الأرضية للشغب من خلال صرف ميزانية مضاعفة واعتماد وسائل متنوعة”، وأنّ “الأعداء استأجروا حسابات لشخصيات مشهورة لديها ملايين المتابعات لفترة زمنية لنشر معلومات كاذبة أو موجهة ضد إيران”.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى