وفد تجاري روسي كبير يناقش في طهران سبل ارتفاع التبادل التجاري إلى 40 مليار دولار

بهدف توسيع العلاقات الاقتصادية وتعزيز التعاون، وفد روسي كبير يزور إيران ويوقع عدة اتفاقيات مع تجار إيرانيين.

ميدل ايست نيوز: بهدف توسيع العلاقات الاقتصادية وتعزيز التعاون، وفد روسي كبير يزور إيران ويوقع عدة اتفاقيات مع تجار إيرانيين.

في مؤتمر حمل اسمي إيران وروسيا، أكد نشطاء من القطاع الخاص ومسؤولون حكوميون إيرانيون وروس على زيادة مستوى العلاقات وتعزيز التعاون بين البلدين. حيث وُصف المؤتمر بأنه غير مسبوق من حيث عدد المشاركين بين الجانبين.

وذكرت صحيفة “دنياي اقتصاد” الإيرانية، أن مسألة الممر الشمالي الجنوبي واتفاقية التجارة الحرة وتفعيل الممر الأخضر وتحسين مستوى البنية التحتية وسهولة إصدار التأشيرات كانت من أهم النقاط التي ذكرها الجانبان في هذا المؤتمر.

ووصف المسؤولون الحكوميون الإيرانيون في هذا المؤتمر، أن المستوى الحالي للعلاقات التجارية بين الجانبين مناسب، فيما اعتبروا ذلك في مرحلة ينبغي فيها ملاحظة النتائج الملموسة وقالوا إن الوقت قد حان لتسريع بعض الأمور وتسهيلها.

وطالب ناشطون روس في توسيع مستوى العلاقات بين البلدين البالغ 4 مليارات دولار في الوقت الحالي حتى يصبح 40 مليار دولار. إلى جانب ذلك، تحدث الروس أيضاً عن حاجة الطرفين إلى التعرف على قوانين بعضهما البعض من أجل حل النزاعات القانونية المحتملة.

وكانت مسألة التجارة في مختلف المجالات مثل الزراعة والأدوية والسياحة والتقنيات المبتدئة والكهربائيات والمنسوجات وإنشاء صندوق مشترك والبيئة والزيادة المستمرة في التفاعلات المصرفية من بين القضايا الأخرى التي أثيرت في هذا المؤتمر.

وقال نائب وزير الدبلوماسية الاقتصادية بوزارة الخارجية الإيرانية مهدي صفري في هذا المؤتمر: “إن العلاقات الوثيقة بين إيران وروسيا لم تصل بعد إلى مكانة جيدة في مجال الاقتصاد”.

وأشار صفري، إلى أن تطوير التجارة بين إيران وروسيا في ثلاثة مجالات رئيسية يحتاج إلى تسهيل وتسريع، وأضاف: النقل والجمارك والمسار المالي ثلاثة عوامل مهمة للغاية في التجارة بين إيران وروسيا، حيث تم صب جهد كبير من كلا الطرفين للمضي قدماً في كل من هذه الحالات.

وأكد صفري إلى أنه بالإضافة إلى هذه الإجراءات، لا تزال العديد من شركات القطاع الخاص والبنوك تشتري سفنًا لزيادة الطاقة الاستيعابية في بحر قزوين، قائلاً: “في القطاع الجوي، لدينا حاليًا 60 إلى 80 رحلة شهرية إلى روسيا. وفيما يتعلق بمسألة الطرق، تم إبرام اتفاقيات جيدة بين إيران وروسيا وجمهورية أذربيجان ودول منطقة أوراسيا لموازنة التعريفات الجمركية”.

وأشار صفري في ختام خطابه إلى الوعد المبدئي لرئيسي البلدين بزيادة قيمة التجارة إلى 5 مليارات دولار في المرحلة الأولى، وشدد على الدور الهام للتجار ورجال الأعمال في السعي للوصول إلى هذه المرحلة.

من ناحية أخرى، قال رئيس غرفة التجارة والصناعة لروسيا الاتحادية في هذا المؤتمر: “لقد تم تصميم خارطة الطريق التجاري لتحقيق 40 مليار دولار للتجارة بين إيران وروسيا، حيث ينتظر الناشطون الاقتصاديون من كلا الجانبين تنفيذ اتفاقية تجارة حرة من شأنها تحقيق تلك النسبة”.

كما وتحدث سيرجي كاترين عن الجهود المبذولة لتطوير العلاقات بين رجال الأعمال الإيرانيين والروس وأكد: “في إطار هذه اللقاءات، يتواجد في طهران أكثر من 305 ممثل ورائد أعمال من مختلف مناطق روسيا، ونحن على استعداد للتخطيط لتطوير العلاقات الإقليمية بين البلدين”.

ووعد كاترين أنه في فبراير المقبل سيزداد التبادل المعرفي والتجاري مع التجار الإيرانيين 10 أضعاف في مجالات سوق الأسهم والعملات المشفرة ونظام التعلم الذكي والتكنولوجيا الفائقة التي تعتبر مجالات رائدة في تطوير أنشطة المعارض.

وشهدت علاقات البلدين مزيدا من التطور في المجال الاقتصادي بعد عقوبات غربية كبيرة ضد موسكو.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى