وزارة الصناعة الإيرانية تحظر استيراد السيارات الفرنسية

قال المتحدث باسم وزارة الصناعة والمناجم والتجارة في إيران إن الحكومة الإيرانية ووزارة الصناعة فرضت عقوبات على مصنعي السيارات الفرنسية.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم وزارة الصناعة والمناجم والتجارة في إيران إن الحكومة الإيرانية ووزارة الصناعة فرضت عقوبات على مصنعي السيارات الفرنسية ردًا على سلوك اعتبر أنه غير مقبول، وبسبب الضغوطات التي يمارسها المصنعون على سوق صناعة السيارات الإيرانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الصناعة الإيرانية، أميد قاليباف في تصريح أفادت به وكالة “انتخاب” الإيرانية: “بسبب السلوك غير المهني المتبع من قبل الفرنسيين في السنوات الماضية، أوقفنا تقديم طلبات واستيراد ماركات رينو وبيجو وستروين، وبعض مصنعي السيارات الفرنسيين الآخرين”.

وبحسب قوله: “لم نصدر أي تصريح لدخول السيارات الفرنسية في الآونة الأخيرة، ونصب تركيزنا في الاستيراد فقط على السيارات اليابانية والصينية والأوروبية غير الفرنسية”.

وأشار قاليباف إلى “إن الحكومة الإيرانية ووزارة الصناعة فرضت عقوبات على مصنعي السيارات الفرنسية ردًا على سلوك اعتبر أنه غير مقبول، وبسبب الضغوطات التي يمارسها المصنعون على سوق صناعة السيارات الإيرانية”.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الأربعاء، إن إيران “تتعامل بعدوانية متزايدة تجاه فرنسا باعتقالها مواطنين فرنسيين”، مضيفا أن طهران تزعزع أيضا استقرار المنطقة بأعمال عدوانية.

وقال ماكرون للصحفيين -في ختام قمة زعماء مجموعة العشرين في إندونيسيا- “أرى عدوانية متزايدة من جانب إيران تجاهنا بأخذ رهائن وهو أمر غير مقبول، (و)عدوانية تجاه المنطقة.. من خلال أعمال عدوانية للغاية في الأيام القليلة الماضية على الأراضي العراقية”.

وقال وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي -يوم الأربعاء- إن طهران اعتقلت عددا من عملاء المخابرات الفرنسية على خلفية  الاحتجاجات في البلاد، في حين نفت باريس هذه الاتهامات، وطالبت طهران بالإفراج عن جميع مواطنيها المحتجزين لديها.

وفي وقت سابق كشف مسؤول كبير في وزارة الصناعة الإيرانية عن عزم البلاد استيراد 90 ألف سيارة إلى نهاية العام الحالي مشيرا إلى أنه حصلت إلى الآن 24 مؤسسة وشركة إيرانية على تصريح من وزارة الصناعة باستيراد السيارات الأجنبية للبلاد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى