روسيا: يمكن استكمال محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي الإيراني في يومين

قال مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية بفيينا إنه إذا وُجدت الإرادة السياسية فمن الممكن استكمال المفاوضات بشأن استعادة الاتفاق النووي الإيراني في غضون يومين.

ميدل ايست نيوز: قال مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية بفيينا ميخائيل أوليانوف إنه إذا وُجدت الإرادة السياسية فمن الممكن استكمال المفاوضات بشأن استعادة الاتفاق النووي الإيراني في غضون يومين، إذ إنه تم الاتفاق على جميع النقاط تقريبا.

وشكك أوليانوف -في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية- في امتلاك المشاركين الغربيين في المفاوضات هذه الإرادة.

ورأى أوليانوف أن الولايات المتحدة ترتكب خطأ جوهريا بإدراجها مزاعم إمداد إيران روسيا بطائرات مسيرة في مفاوضات “خطة العمل الشاملة المشتركة” الخاصة ببرنامج طهران النووي.

وأوضح أوليانوف أنه تم التوصل للاتفاق النووي عام 2015، لأن كافة الأطراف وقتها قررت التركيز فقط على القضايا النووية، وعدم إدراج موضوعات خارجية في هذه العملية الصعبة والشاقة.

وكان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية -المؤلف من 35 دولة- وافق الأسبوع الماضي على قرار يأمر إيران بالتعاون بشكل عاجل مع تحقيق الوكالة في آثار اليورانيوم التي تم العثور عليها في 3 مواقع غير معلنة.

ويعد هذا ثاني قرار يستهدف إيران العام الحالي بشأن هذا التحقيق.

وحسب تقديرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن إيران زادت مخزونها من اليورانيوم النقي الانشطاري إلى 62.3 كيلوغراما، ارتفاعا من 55.6 كيلوغراما.

يشار إلى أن إيران لا يحق لها بموجب الاتفاق النووي الموقع في 2015، وما يجري في مفاوضات إحيائه، أن تمتلك بالداخل أكثر من 202 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب بدرجة نقاء 3.67% المسموح بها في الاتفاق لقيام إيران بتخصيب اليورانيوم.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى