أسطورة ألمانيا يهاجم المنتخب الإيراني وكيروش يطالب بإقالته

فتح البرتغالي "كارلوس كيروش"، مدرب المنتخب الإيراني، النار على الألماني "يورجن كلينسمان"، بسبب رسالة تحدث فيها عن دوره مع منتخب مصر.

ميدل ايست نيوز: فتح البرتغالي “كارلوس كيروش”، مدرب المنتخب الإيراني، النار على الألماني “يورجن كلينسمان”، بسبب رسالة تحدث فيها عن دوره مع منتخب مصر.

ونجح “كيروش” في قيادة منتخب إيران للفوز للمرة الثالثة في كأس العالم على مر التاريخ، والأولى في مونديال 2022، وذلك على حساب ويلز بنتيجة 2-0، يوم الجمعة، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.

وبعد المباراة، فتح “كلينسمان” النار على منتخب إيران ومدربه، معتبرا أنه نجح في الفوز على ويلز من خلال الثقافة التي تعمل على العنف وترهيب الحكام، معتبرا أن ذلك كان سبب فشل المدرب مع منتخبي كولومبيا ومصر.

وقال “كلينسمان” خلال تحليله للمباراة لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”: “يتناسب كارلوس كيروش مع المنتخب الإيراني وثقافته، لقد فشل في أمريكا الجنوبية مع كولومبيا، ثم فشل في التأهل مع مصر إلى كأس العالم، ودخل مباشرةً قبل البطولة مع إيران، بعد أن عمل هناك لفترة طويلة”.

وكان “كيروش” قد تولى تدريب منتخب مصر في الفترة بين شهري سبتمبر/أيلول 2021 ومارس/آذار 2022، ولكنه فشل في التأهل إلى كأس العالم 2022 عقب الهزيمة من منتخب السنغال بركلات الترجيح.

وواصل المدرب الألماني السابق: “الأمر ليس من قبيل الصدفة، إنه جزء من ثقافتهم وكيف يلعبون، إنهم يرهبون الحكم والحكم المساعد والحكم الرابع، هذه ثقافتهم، إنهم يخرجونك من المباراة”.

وأتم: “كان من الممكن أن يكون الأمر مختلفا مع حكم مختلف، لديهم 5 أشخاص حول الحكم، هذا لم يصب في مصلحة ويلز”.

التصريحات أثارت حالة من الغضب لدى “كيروش”، ليرد على الأمر برسالة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، طالب فيها بإقالة المدرب الألماني من منصبه كعضو في مجموعة الدراسة الفنية لبطولة كأس العالم 2022.

وكتب “كيروش”: “رغم أنك لم تعرفني شخصيا، فأنت تشكك في شخصيتي بحكم مسبق واستعلائي ومتحيز”.

وأضاف: “بغض النظر عن مدى احترامي لما فعلته داخل الملعب، فإن هذه التصريحات حول ثقافة إيران والمنتخب واللاعبين هي وصمة عار على كرة القدم”.

وأردف: “على الرغم من قول ذلك، نود دعوتك كضيف للحضور إلى معسكر المنتخب، والتواصل مع لاعبي إيران والتعلم منهم عن البلد، والشعب، والشعراء والفن، واستمع أيضا من لاعبينا عن مدى حبهم لكرة القدم واحترامهم لها”.

وواصل: “وعلى الرغم من ملاحظاتك الفاضحة على بي بي سي التي تحاول تقويض جهودنا وتضحياتنا ومهاراتنا، فإننا نعدك بأننا لن نصدر أي أحكام بشأن ثقافتك وجذورك وخلفيتك وأنك ستكون دائمًا موضع ترحيب في عائلتنا”.

وأتم: “في الوقت نفسه، نريد فقط أن نتابع باهتمام كامل قرار الفيفا بشأن منصبك كعضو في مجموعة الدراسة الفنية لكأس العالم 2022، لأنه من الواضح أننا نتوقع منك الاستقالة قبل زيارة معسكرنا”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى