إيران: الأميركيون توسّلوا إلينا من أجل الإفراج عن سفنهم في البحر الأحمر

قال قائد القوة البحرية الإيرانية، الأدميرال شهرام إيراني، إنّ القوة البحرية موجودة في المناطق البحرية المسموحة، مع ما تملك من أحدث المعدات.

ميدل ايست نيوز: قال قائد القوة البحرية الإيرانية، الأدميرال شهرام إيراني، إنّ القوة البحرية موجودة في المناطق البحرية المسموحة، مع ما تملك من أحدث المعدات، ومن دون الحصول على إذن من الآخرين، مضيفاً أن “الأميركيين توسلوا إلينا لنعيد إليهم قواربهم التي احتجزناها في البحر الأحمر، ولم يجرؤوا على دخول هذه المنطقة مرة أخرى”.

وقال قائد بحرية الجيش الإيراني: “عندما توجد المجموعات البحرية الإيرانية في البحار، فإن الرسالة هي أن الشعب الإيراني، على الرغم من كل المؤامرات وإجراءات الحظر والتهديدات، حافظ على اقتداره على أعلى مستوى وبأحدث المعدات المحلية، في أي منطقة في البحار، ولا يأخذ الإذن من أي قوة لهذا الوجود المقتدر”.

وفي إشارة إلى احتجاز زوارق أميركية في البحر الأحمر بعد استخدام المدمرة “جماران” قبل فترة، قال إيراني إن “الأميركيين توسلوا إلينا من أجل إعادة قواربهم (المسيّرة) إليهم، بحيث تم الإفراج عنها وإطلاقها في الماء، ومنذ تلك اللحظة لم يجرؤوا على القدوم إلى هذه المنطقة مرة أخرى”.

وأضاف: “في هذه الأيام، تبحر مجموعتان بحريتان للجيش على بعد 14 ألف كيلومتر، وتبحر مجموعة بحرية أخرى على بعد نحو 2500 كيلومتر عن حدود البلاد في مضيق مالاغا وباب المندب وشمالي المحيط الهندي، وفي محيط أعداء إيران اللدودين، وترافق السفن التجارية وناقلات النفط الإيرانية، حتى لا يطمع الأعداء في مصالحنا الوطنية”.

وأشار الأدميرال إيراني إلى أن “القوة البحرية الاستراتيجية للجيش الإيراني تستخدم اليوم الإمكانات العلمية لنخب البلاد”، مضيفاً أن “البحرية الاستراتيجية للجيش تفتخر، اليوم، بالاستفادة من كل القدرات العلمية لنخب البلاد، وتوفير معداتها، ولا تحتاج إلى أي دولة”.

وأعلن قائد البحرية في الجيش الإيراني، مؤخراً، أنّ قواته “ستُوقف أي قوارب أميركية مسيّرة”، مشيراً إلى أنّها “تمثل خطراً على الملاحة البحرية وناقلات النفط”.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى