وزير خارجية إيران يدعو إلى الحوار لانتخاب رئيس جديد للبنان

دعا وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان القوى السياسية في لبنان إلى الحوار لانتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس السابق ميشال عون.

ميدل ايست نيوز: دعا وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان القوى السياسية في لبنان إلى الحوار لانتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس السابق ميشال عون الذي انتهت ولايته في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأكد عبد اللهيان -خلال زيارته إلى لبنان- أهمية استكمال العملية السياسية بما يخدم المصالح الوطنية، وفق تعبيره.

وقد فشل البرلمان للمرة العاشرة منذ سبتمبر/أيلول الماضي في انتخاب رئيس جديد رغم انحسار أسماء المرشحين من طرف الداخل والخارج وأبرزهم قائد الجيش العماد جوزيف عون.

ودعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قبل أيام للمرة الـ11 إلى جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية، في ظل استمرار مواقف الأطراف السياسية على حالها دون التوصل إلى أي مخرج للأزمة، على الرغم من لقاءات واتصالات جارية بين أكثر من كتلة وتحرك أكثر من نائب.

ورغم انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون بنهاية أكتوبر/تشرين الأول 2022، يبقى الملف مجمدا جراء توسع الخلافات الداخلية وتعطل أي مبادرة خارجية تدفع الأطراف اللبنانية إلى خطوات تسهل انتخاب رئيس، في ظل استمرار الانقسام حول تحديد الجهة المقررة في انتخابه؛ داخلية كانت أم خارجية.

ووسط ترقب لما سينتج عن لقاء رباعي في باريس بمنتصف يناير/كانون الثاني الجاري لبحث الملف دون حضور لبناني رسمي أو سياسي، رجح مراقبون أنه لن يحقق نتائج سريعة لكنه ربما يضع مسارا لآلية الحل.

ولا تزال الصورة في لبنان، حسب محللين، ضبابية إلا أن ثمة إشارات يمكن البناء عليها، وهي تنتظر مواكبة إقليمية لم تنضج بعد، وحركة داخلية على مستوى المسؤولية التي تتطلبها خطورة الأزمة التي تثقل لبنان.

ويواجه لبنان أزمة حكم غير مسبوقة مع عدم وجود رئيس للبلاد وفي ظل حكومة تصريف أعمال برئاسة نجيب ميقاتي محدودة السلطات، وبرلمان منقسم، لذا لا تملك جهة قوة فرض رئيس بالانتخاب الحر كما ينص الدستور.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى