“الدبابير الحمر”.. الزوارق الحربية الإيرانية الأسرع في العالم

نشرت وكالة إيرانية تقريرا عن الزوارق الحربية التي قالت إن إيران تمتلك أسرعها في العالم، وهو سبب دفع لإطلاق اسم "الدبابير الحمر" عليها، فهي صغيرة وسريعة وكثيرة الأعداد.

ميدل ايست نيوز: نشرت وكالة إيرانية تقريرا عن الزوارق الحربية التي قالت إن إيران تمتلك أسرعها في العالم، وهو سبب دفع لإطلاق اسم “الدبابير الحمر” عليها، فهي صغيرة وسريعة وكثيرة الأعداد.

وحسب وكالة أنباء “فارس“، فإن إيران تمتلك أسرع الزوارق الحربية في العالم إذ تبلغ سرعة بعض أنواع الزوارق 90 عقدة بحرية، (ما يعادل 166 كيلومترا في الساعة)، بينما تبلغ سرعة الجيل الجديد للزوارق السريعة للجيش الأميركي 85 كيلومترا في الساعة، كما أن معظم الزوارق السريعة في العالم تتراوح سرعتها بين 60 و120 كيلومترا في الساعة. حسب الوكالة.

وقالت الوكالة إن تلك الزوارق تعد واحدة من “القدرات الكبيرة” للقوة البحرية للحرس الثوري التي تشكلت عام 1985، كما كانت الزوارق السريعة “سلاحا إيرانيا مهما” في الحرب التي خاضتها إيران مع العراق (1980-1988).

واستعرضت الوكالة بعض أبرز أنواع الزوارق السريعة، مثل آذرخش، وذوالفقار، وسراج، والزورق الطائر “باور”.

والزورق الأخير متعدد الاستخدامات، وله أجيال مختلفة، ويمكنه التحليق عن سطح الماء في ساحة المعركة ما يزيد قدراته العملياتية.

ويمكن استخدامه في أي منطقة في البحر لاستطاعته الهبوط في كل مكان والاختفاء في التضاريس الساحلية، وتعود تكنولوجيا صنعه الى حقبة الحرب العالمية الثانية وأولى نسخه كانت سوفيتية.

وأوضحت الوكالة أن الزورق ليس طائرة بل زورقا يمكنه التحليق باستخدام ظاهرة فيزيائية بسيطة، ولهذا الزورق أجيال مختلفة وتبلغ سرعته 100 عقدة بحرية (185 كيلومتر في الساعة) وارتفاع تحليقه هو 5 أمتار على الأقل، بينما قد يصل إلى عشرات الأمتار على الأكثر.

وعن زورق “ذوالفقار”، قالت الوكالة إنه زورق صواريخ، صُمم ليكون زورقا للدوريات البحرية وكذلك زورقا هجوميا، وتم تصميمه لكي يكون قادرا على تنفيذ هجوم سريع على السفن المعادية ولذلك تم تزويده بصواريخ مضادة للسفن متوسطة المدى ومنظومة رادار بحري.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى