طهران تفند مزاعم أمريكية بشأن وجود ما يسمى زعيم تنظيم “القاعدة” لديها في إيران

ردت طهران اليوم الخميس، على المزاعم الأمريكية بأن المواطن المصري، سيف العدل، الذي كما تزعم أصبح زعيم تنظيم "القاعدة" الإرهابي بعد مقتل أيمن الظواهري في يوليو 2022، يقيم في إيران.

ميدل ايست نيوز: ردت طهران اليوم الخميس، على المزاعم الأمريكية بأن المواطن المصري، سيف العدل، الذي كما تزعم أصبح زعيم تنظيم “القاعدة” الإرهابي بعد مقتل أيمن الظواهري في يوليو 2022، يقيم في إيران.

وعلى حسابه في “تويتر”، كتب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان: “أنصح البيت الأبيض بوقف لعبة رهاب إيران الفاشلة وربط بلادنا بتنظيم القاعدة”.

وأضاف أمير عبد اللهيان: “بالنسبة لإيران، يعد هذا الأمر سخيفا ولا أساس له من الصحة..يجب محاسبة من أنشأوا القاعدة وداعش لنشر الإرهاب في جميع أنحاء العالم.. ولا تحاولوا إعطاء عناوين خاطئة!”

هذا ورفضت ممثلية إيران بالأمم المتحدة مزاعم وجود زعيم القاعدة في إيران وعقب تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، الذي ادعى وجود زعيم تنظيم القاعدة سيف العدل في إيران ، نشر مكتب ممثلية جمهورية إيران الإسلامية في الأمم المتحدة بنيويورك، سلسلة تغريدات، رفض فيها هذا “الادعاء الكاذب”، حيث قال: “إن الشبكة العالمية للقاعدة تفككت بعد مقتل أسامة بن لادن ولم يعد هذا التنظيم موجودا، لكن أيديولوجيته المتطرفة لا تزال موجودة وقائمة”.

وورد في التغريدة: “داعش حل محل القاعدة وخلق شكلًا جديدا من الإرهاب”.

كما قالت الممثلية الإيرانية في تغريدة أخرى: “جدير بالذكر أن عنوان ما يسمى بزعيم القاعدة المعين حديثا غير صحيح.. فهذه المعلومات الخاطئة تعرقل جهود مكافحة الإرهاب”.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، قد كرر في مؤتمر صحفي من دون أي دليل، المزاعم الواردة في تقرير الأمم المتحدة، وزعم أن شخصا يدعى “سيف العدل”، هو القائد المصري الجديد لتنظيم “القاعدة” الإرهابي، وموجود في إيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى