وزيرا خارجية إيران وإسبانيا يناقشان الملف النووي وتطورات أوكرانيا

أكد وزير الخارجية الايراني في اتصال هاتفي مع نظيره الاسباني أن بعض الدول الأوروبية ارتكبت خطأ في تقييمها من أحداث إيران الأخيرة.

ميدل ايست نيوز: أكد وزير الخارجية الايراني في اتصال هاتفي مع نظيره الاسباني أن بعض الدول الأوروبية ارتكبت خطأ في تقييمها من أحداث إيران الأخيرة تحت تاثير الاكاذيب التي تروجها بعض الجماعات الإرهابية.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية ان وزيرا الخارجية الايراني والاسباني بحثا في هذا الاتصال اهم مواضيع ذات الاهتمام المشترك لدى البلدين.

وفي إشارة إلى العلاقة التاريخية بين إيران وإسبانيا، قيم أمير عبداللهيان العلاقات القائمة بين البلدين بأنها جيدة ،معربا عن استعداد طهران لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وأشار وزير الخارجية الايراني إلى الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها البلاد و استغلال التيارات الارهابية لهذه الظروف وقال: مع الاسف بعض الحكومات الأوروبية ارتكبت خطا في تقييما تجاه هذه الأحداث تحت تاثير الاكاذيب التي تروجها زمرة المنافقين الإرهابية (مجاهدي خلق)، والتي كانت مدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية في امريكا لسنوات عديدة.

من جانبه اشار وزير الخارجية الاسباني خوسيه مانويل ألباريس في الاتصال الى العلاقات الجيدة القائمة بين البلدين مؤكدا على استمرار التعاون بين البلدين.

واجرى الوزيران مشاورات بشان آخرالتطورات في أوكرانيا، والتعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، والغاء الحظر على إيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى