اجتماع مرتقب لترسيم الحدود البحرية بين ايران والكويت

اعلن السفير الايراني لدى الكويت "محمد ايراني"، ان طهران تستضيف قريبا اجتماعا لترسيم الحدود البحرية المشتركة بين البلدين.

ميدل ايست نيوز: اعلن السفير الايراني لدى الكويت “محمد ايراني”، ان طهران تستضيف قريبا اجتماعا لترسيم الحدود البحرية المشتركة بين البلدين.

“السفير ايراني”، قال ذلك عقب لقائه اليوم الاثنين، مع وكيل وزارة الخارجية الكويتية “منصور العتيبي”؛ حيث تباحث الجانبان في سبل توسيع العلاقات الثنائية.

وكان السفير الايراني لدى الكويت، قد صرح بان العلاقات بين ايران ودولة الكويت الصديقة والجارة، بدات في مرحلة ما بعد كورونا، تستعيد مسارها الطبيعي من خلال تشكيل لجان تُعنى بمتابعة القضايا القنصلية والقانونية وشؤون خفر السواحل ومكافحة المخدرات؛ مبينا ان هذه المبادرات تنم عن حرص القادة على تعميق العلاقات التاريخية بين البلدين.

وقبل عام شهدت علاقات البلدين توترا دبلوماسيا بعد ما أعلنت الكويت والسعودية عن اتفاق لاستغلال حقل الدرة/ آرش بموجب مذكرة وقعاها في ديسمبر 2019، مما أثار حفيظة إيران التي زعمت أن أجزاء من الحقل تقع في مناطق (إيرانية) متنازع عليها مع الكويت والسعودية، غير أن الخارجية الكويتية أكدت على أن إيران ليست طرفا في الحقل، داعية إياها إلى التفاوض على ترسيم الحد الشرقي للمنطقة المغمورة المقسومة.

وفي مايو الماضي، أعلنت طهران أن مفاوضات بدأت بالفعل مع الكويت، المفوضة من قبل السعودية، للتفاوض باسم البلدين حول الأزمة. وبعد ذلك بأيام، أعلن وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، أن بلاده ستستكمل دراسات شاملة في الحقل، تمهيدا لبدء تركيب منصات حفر والقيام بدراسات زلزالية.

وأكد على أن “التصرف الأحادي بشأن الحقل لن يمنعنا من تطبيق خطتنا”.

هذا وتُقدّر كميات الغاز التي يمكن استخراجها من حقل الدرة/ أرش بنحو 220 مليار متر مكعب، أو 7 تريليونات قدم مكعب.

من المتوقع أن يؤدي تطوير الحقل إلى إنتاج مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي يومياً، إضافة إلى إنتاج 84 ألف برميل من المكثفات يومياً، على أن يجري تقسيم الإنتاج بالتساوي بين الشريكين المعنيين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى