السفير الإيراني في بيروت يوضح: لماذا رفضت لبنان المساعدات الإيرانية؟

أوضح السفير الإيراني في بيروت في تصريح للإعلام الإيراني أسباب عدم قبول المساعدات الإيرانية من  جانب لبنان.

ميدل ايست نيوز: أوضح السفير الإيراني في بيروت في تصريح للإعلام الإيراني أسباب عدم قبول المساعدات الإيرانية من  جانب لبنان.

وقال السفير الإيراني في بيروت مجتبى أماني في تصريح أفادت به وكالة “إيسنا” الإيرانية إن السبب الرئيسي وراء عدم تلقي لبنان المساعدات الإيرانية هو الضغط الأمريكي بهذا الشأن على بيروت”.

وقال إن أمريكا تقوض الجهود لتنمية العلاقات الإيرانية اللبنانية “لأنها لا تريد دولة قوية على جوار النظام الصهيوني” حسب قوله.

وشددت أماني: “في ذلك الوقت، تم نقل وثائق اتفاقية تصدير الفيول إلى لبنان إلى وزارة الطاقة اللبنانية للتوقيع عليها لبدء عملية نقل الطاقة وحتى السفن كانت مستعدة للقيام بذلك بسرعة. كما أنه في غضون أسبوع بعد توقيع العقد، كان من المفترض أيضًا توفير الفيول الذي تحتاجه محطات توليد الكهرباء اللبنانية”.

وشهد ملف الفيول الإيراني إلى لبنان تناقضا كبيرا في تصريحات مسؤولي البلدين بين التأكيد اللبناني على أنها بالمجان فيما نفت إيران كرارا ذلك.

وشهر أيلول/ سبتمبر الماضي، نفت الوكالة التابعة للمجلس الأمن القومي الإيراني أي مخطط لإهداء الفيول إلى لبنان من دون مقابل وأكدت أن إيران لا تنوي بيع الفيول من دول مقابل إلى لبنان بأي شكل من الأشكال.

جاء ذلك ردا على تصريحات رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي الذي قال إن هبة الفيول الإيراني، هي هبة مجانية من دون شروط وإذا تذللت العقبات فنحن نرحب بالأمر لأننا بحاجة إلى هذا الدعم.

وقال ميقاتي: “لقد أعلنت إيران عن تقديم 600 ألف طن ولكن هناك مشكلة بسيطة قيد المعالجة تتعلق بالمواصفات وهي هبة مجانية من دون شروط وإذا تذللت العقبات فنحن نرحب بالأمر لأننا بحاجة إلى هذا الدعم”.

وفي هذا السياق، برزت تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، حول عدم تقديم أي وقود مجاني للبنان، فحصل لغطٌ لم توضح معالمه كثيراً، رغم أخذ إعلام “حزب الله” الموضوع في إطار تحريف الكلام لغايات سياسية، وذلك بانتظار عودة ميقاتي إلى بيروت.

وسارعت قناة “المنار” إلى نشر خبر إبلاغ الوفد اللبناني موافقة طهران على تزويد لبنان بـ600 ألف طن من الفيول مقسمة على خمسة أشهر، بينما كانت قد نشرت موقفاً خاصاً للسفارة الإيرانية في بيروت أكدت فيه أن السفن المحمّلة بالفيول الإيراني ستكون جاهزة خلال أسبوع أو أسبوعين للإبحار باتجاه لبنان لترسو في الميناء الذي يحدّده الجانب اللبناني، واستندت قناة حزب الله إلى ذلك للقول بأن “العروض والنوايا الإيرانية صدقت”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى