انتحار المخرج الإيراني كيومرث بور أحمد: إنذار خطير للمجتمع

انتحر، الأربعاء، المخرج الإيراني الشهير كيومرث بور أحمد عن عمر ناهز 73 عاماً، تاركاً وراءه إرثاً فنياً حافلاً بأعمال على مدى أربعة عقود، وحزناً وتساؤلات تلف أسباب انتحاره.

ميدل ايست نيوز: انتحر، الأربعاء، المخرج الإيراني الشهير كيومرث بور أحمد عن عمر ناهز 73 عاماً، تاركاً وراءه إرثاً فنياً حافلاً بأعمال على مدى أربعة عقود، وحزناً وتساؤلات تلف أسباب انتحاره.

وذكرت وكالات أنباء إيرانية أن شرطة محافظة جيلان عثرت في البيت الذي توفي فيه بور أحمد على رسالة مكتوبة بخط يده تكشف عن أنه أقدم على الانتحار، حسب تقرير لـ”العربي الجديد“.

تداول ناشطون ومدونون خبر انتحار المخرج الإيراني المشهور كيومرث بور أحمد بصدمة وحزن.

وقال الكاتب الإيراني أحمد زيد أبادي في مقال قصير نشره على قناته في منصة “التليغرام” إن بور أحمد أصبح خالداً في ذاكرة الإيرانيين من خلال عمله الفني “قصص مجيد” المنتج عام 1990 بناء على كتاب يحمل الاسم نفسه للكاتب الإيراني هوشنغ مرادي كرماني. ويروي المسلسل التلفزيوني حياة طفل إيراني يدعى مجيد يعيش مع جدته.

وأضاف زيد أبادي أن انتحار فنان في هذا العمر وعلى هذا المستوى المرموق “يمثل إنذاراً خطيراً للمجتمع”، محذراً في الوقت ذاته من انتشار حالة اكتئاب وبؤس بين الإيرانيين.

وفي مقابلة مع وكالة “إيسنا” الإيرانية، قال مهرداد بور أحمد، شقيق المخرج الإيراني كيومرث بور أحمد، إن شقيقه سافر إلى شمال إيران قبل عشرة أيام لقضاء عطلة “النوروز” (رأس السنة الإيرانية الجديدة)، قائلاً إنهما كانا يتحدثان هاتفياً في كل ليلة ما عدا الليلة الماضية.

واستغرب شقيق بور أحمد انتحاره، مؤكداً أنه كان يتمتع بصحة جيدة، معلقاً على الأنباء عن انتحاره بالقول: “لا نعرف ماذا حدث وما إذا كانت هذه الأنباء صحيحة أم لا؟”.

ويعد كيومرث بور أحمد أحد أشهر وأبرز المخرجين ومنتجي الأفلام في إيران خلال العقود الأربعة الأخيرة، مخلفاً نحو 30 عملاً فنياً من مسلسلات إلى أفلام سينمائية.

ولد الراحل كيومرث بور أحمد في مدينة نجف آباد باصفهان عام 1949. والدته ممثلة سينمائية معروفة.

بدأ نشاطه الفني من خلال كتابة المراجعات السينمائية في إحدى المجلات، ثم بدأ مساعد مخرج لبعض المسلسلات التلفزيونية. ثم صار يعتبر أحد أهم صانعي الأفلام من جيل ما بعد ثورة 1979، والذي سجل أفلاماً ومسلسلات ناجحة لا تنسى في مسيرته الفنية في القرن الماضي.

من الأفلام التي أخرجها كيومرث بور أحمد، فيلم رضا، فيلم جمشيديه، فيلم الحافلة الليلية، فيلم الخبز والشعر، فيلم مطر، فيلم ألبوم طوابع. وغيرها الكثير.

نال العديد من الجوائز السينمائية، أبرزها جائزة أفضل مخرج في مهرجان فجر السينمائي.

وكان كيومرث بور أحمد قد نشر سيرته الذاتية في كتاب بعنوان “طفل غير مكتمل”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى