بلينكن: ملتزمون بعرقلة نشاطات إيران العسكرية

أكد وزير الخارجية الأمريكي التزام بلاده بعرقلة النشاطات العسكرية الإيرانية.

ميدل ايست نيوز: أكد وزير الخارجية الأمريكي التزام بلاده بعرقلة النشاطات العسكرية الإيرانية.

وقال بلينكن في تغريدة له: “نحن ملتزمون بشدة بعرقلة أنشطة التأمين العسكرية لإيران. نحن ندرج كيانات من إيران وجمهورية الصين الشعبية ضالعة في مثل هذا السلوك المزعزع للاستقرار.”

يأتي ذلك بعد أن حدّد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية، فردا و6 كيانات في شبكة للتهرب من العقوبات سهلت شراء مكونات إلكترونية لبرامج إيران العسكرية، ومنها مستخدمة في المسيّرات، يوم الأربعاء.

وشملت العقوبات مدير Pardazan System Namad Arman (PASNA) الإيراني والشركات الوهمية التابعة للكيان في إيران وماليزيا وهونغ كونغ والصين والموردين الذين مكّنوا تلك الجهة من شراء السلع والتقنيات.

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية بريان نيلسون: “ستواصل وزارة الخزانة فرض عقوباتها ضد جهود المشتريات العسكرية الإيرانية التي تساهم في انعدام الأمن الإقليمي وعدم الاستقرار العالمي.”

يشار إلى أنه في 12 يناير 2018، قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بتصنيف PASNA ضمن البند الذي يستهدف ناشري أسلحة الدمار الشامل ومؤيديهم لأنهم قدموا، أو حاولوا توفير، مقومات مالية ومادية وتكنولوجية، أو أي دعم آخر أو سلع أو خدمات تدعم شركة Iran Electronics Industries (IEI)، التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية واللوجستيات (MODAFL).

ومن الشركات التي شملتها العقوبات الأمريكية أيضا، Arttronix International (HK) Limited (Arttronix) التي مقرها في هونغ كونغ التي تزوّد PASNA بالمكونات الإلكترونية عبر أحد المواطنين الإيرانيين المقيمين في الصين، وبحسب زعم واشنطن فإن تلك الشركة تعمل تحت الاسم المستعار deral Industrial (HK) Ltd.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى