رئيس الأركان الإيراني يزور مسقط ويؤكد على تعزيز التعاون العسكري بين البلدين

اكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية خلال لقاء رئيس اركان القوات المسلحة العمانية ان ميزان القوى يتغير من الغرب إلى الشرق.

ميدل ايست نيوز: اكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، خلال لقاء رئيس اركان القوات المسلحة العمانية الفريق الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي، ان ميزان القوى يتغير من الغرب إلى الشرق.

وأعرب اللواء باقري في هذا اللقاء عن تقديره لنظيره العماني على حسن ضيافته، ودعم المسؤولين العمانيين، ولا سيما سلطان عمان لمواقف جمهورية إيران الإسلامية، وقال إن هذه العلاقات تظهر عمق علاقات الأخوة والوفاء بحق الجوار، حسب ما أفادت وكالة “تسنيم” الإيرانية.

واعتبر رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية منطقة الشرق الأوسط بانها من أكثر المناطق حساسية في العالم، وقال: هذه المنطقة كانت خلال الاعوام الاخيرة مكان اختبار القوة من قبل الأميركيين الذين حاولوا فرض أنفسهم كحاكم مطلق على العالم والمنطقة.

وأضاف: اليوم يمكن رؤية بوادر جديدة على التغيير في ميزان القوى من الغرب إلى الشرق ، ويجب التأكيد على أن المستقبل هو لمنطقتنا وآسيا.

وصرح اللواء باقري أنه خلال الأيام المقبلة سيعقد المؤتمر الكبير للنظام العالمي الجديد في طهران بحضور مسؤولين من عدة دول من بينها عمان ، وأضاف: العلاقات بين البلدين إيران وسلطنة عمان متميزة وودية ودافئة وحميمة، ونؤمن بضرورة تعزيز أمن الحدود البحرية بين البلدين ، ومستعدون لبرنامج مشترك فيما يتعلق بالإجراءات الاستخبارية والدوريات المشتركة خاصة في مجال مكافحة المخدرات.

ووصف رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية التعاون الدفاعي بين البلدين ، إيران وسلطنة عمان ، بأنه يمضي قدما ويسير بخطى سريعة ، وقال: من بين هذا التعاون اجراء تمارين مشتركة لارساء الأمن البحري وإجراء المناورات البحرية ، ونحن ندعو سلطنة عمان للمشاركة في المناورات البحرية الدولية المشتركة.

وتابع: إن القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية وصلت إلى 100٪ من الاكتفاء الذاتي في مختلف المجالات ، ويمكن أن يكون لدينا مزيد من التعاون مع سلطنة عمان من خلال التفاعل والتواصل في مجالات المعدات والتدريب والعمليات.

ووصف اللواء باقري ، في ختام تصريحه، قضية فلسطين بأنها من أهم القضايا الأساسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية والعالم الإسلامي ، وقال: اليوم ، يتعرض كيان الاحتلال الصهيوني لضغوط من جميع المجتمعات ونحن نشهد ازدواجية في حكمهم.

من جانبه اعتبر رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة العمانية ، مثل هذه الزيارات بانها تعزز العلاقات بين البلدين، وقال: نحن جميعًا أبناء المنطقة وبالتالي فإننا نفهم مصالحنا أفضل من غيرنا ، ونعتقد أن أمن المنطقة يمكن ضمانه بوحدة وتضامن دول المنطقة.

وعبر الفريق الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي عن سعادته بتحسن العلاقات بين البلدين إيران والسعودية ووصف هذه القضية بأنها من سبل منع تدخل الدول الأجنبية وترسيخ أمن المنطقة.

واعتبر أن مصالح الأجانب تكمن في ظهور مشاكل وخلافات بين الدول ، موضحا: بالتأكيد ، فإن التوصل إلى اتفاق شامل ليس بالمهمة السهلة بسبب اختلاف وجهات النظر ، ولكن لا ينبغي ان تصبح بعض الخلافات ذريعة لتدخل الأجانب.

وفي الختام ، اعتبر رئيس أركان القوات المسلحة العمانية قوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المجال العسكري، والتقدم والإنجازات الدفاعية الإيرانية ، بأنها تبعث على السرور والارتياح.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى