وزير الأمن الإيراني: عشرات الخلايا الاستخبارية ناشطة حاليا ضد أمن البلاد

أكد وزير الأمن الإيراني إسماعيل خطيب اليوم الثلاثاء أن هناك عشرات الخلايا الاستخبارية للاعداء تعمل ضد الأمن الوطني للجمهورية الاسلامية.

ميدل ايست نيوز: أكد وزير الأمن الإيراني إسماعيل خطيب اليوم الثلاثاء أن هناك عشرات الخلايا الاستخبارية للاعداء تعمل ضد الأمن الوطني للجمهورية الاسلامية.

وأضاف خطيب في حديث أمام المجلس الأمني في محافظة بوشهر جنوب البلاد، أن الأجهزة الأمنية والتنفيذية والعسكرية وكل الأجهزة التنفيذية في البلاد إذا امتلكت رؤية موحدة وواصلت تنفيذ الأهداف الأساسية لإقرار الأمن فإن بإمكانها أن تكون نموذجا ناجحا لاستمرار وارتقاء الأمن المستدام الذي شهدته الجمهورية الاسلامية لأكثر من 40 عاما، بل ستكون مجموعة اقليمية ودولية رادعة.

واعتبر وزير الأمن أن من أبرز مكونات تحقيق الأمن في البلاد هو مواجهة نفوذ الاجانب، مضيفا أن الأعداء والأجانب يبذلون قصارى جهدهم لتحقيق اهدافهم بالتغلغل الى نسيج النظام.

وأكد خطيب ضرورة خلق ظروف تحقق الردع أمام العدو، وبالتالي فإن الإشراف والرقابة والتنبؤات وسبل الوقاية وكل الجهود التي تقوم بها الاجهزة المعنية لابد ان تصاغ بشكل يمنحها قوة الردع للعدو.

واشار وزير الأمن، وفقا لارنا، الى أن نشاط المسؤولين وفعاليات رئيس الجمهورية في الزيارات الداخلية والخارجية في تعزيز العلاقات الدولية والقرارات الداخلية، كل ذلك يساعد في تثبيت الأمن والاستقرار.

كما اوضح ان السياسة الخارجية للحكومة تشكل احدى ركائز الأمن في البلاد، معتبرا ان تنشيط السياسة الخارجية تحول دون استغلال الاعداء للعلاقات مع دول الجوار ، كما تساهم في انعاش الجانب الاقتصادي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
تسنيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى