المرشد الأعلى الإيراني مستقبلا هنية: غزة مركز المقاومة لكن الضفة ستركع العدو

استقبل المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي مساء اليوم الأربعاء، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، والوفد المرافق له، حيث أجرى معهم جولة من المباحثات.

ميدل ايست نيوز: استقبل المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي مساء اليوم الأربعاء، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، والوفد المرافق له، حيث أجرى معهم جولة من المباحثات.

وقال المرشد الأعلى الإيراني خلال اللقاء إن “دخول جيل الشباب الفلسطيني إلى ساحة النضال يبشر بمستقبل مشرق”، مؤكدا أن “غزة مركز المقاومة، لكن الضفة ستُركِع العدو”، مضيفا أن “الشعور بالمسؤولية لدى الجيل الفلسطيني الشاب والمؤمن ودخوله الفردي والجماعي إلى ساحة النضال مسألة بالغة الأهمية”.

وأكمل: “أحداث الأيام الأخيرة في جنين، ومحاصرة الجيش الصهيوني من قبل الشباب الفلسطيني، أمثلة واضحة على هذا المشهد الجديد، وهو يبشر بمستقبل مشرق وانتصار كامل”، مشددا على أن “القضية الفلسطينية تقف في صميم قضايا العالم الإسلامي والأمة الإسلامية”.

وأردف المرشد الإيراني بالقول: “في معركة غزة الأخيرة، شهدنا محاولة العدو لإحداث الفتنة والانقسام بين فصائل المقاومة لكن جهوده لم تثمر بحمد الله..يجب التركيز أكثر على قضية الوحدة والانسجام بين الفصائل ومواصلة هذا الطريق الصحيح بقوة..النقطة التي ستُركع العدو هي الضفة الغربية، حيث تم إحراز تقدم جيد حتى الآن”.

واستطرد: “من كان يظن أنه في يوم من الأيام سيضيّق الشباب الفلسطيني في جنين الخناق على القوات الصهيونية لدرجة أنهم سيضطرون إلى استخدام الطائرات المقاتلة للهروب من حصار المقاتلين الشباب.. وهذا ما حدث قبل أيام قليلة في جنين”.

وتابع خامنئي: “الأوضاع في فلسطين تختلف بشكل ملحوظ عما كانت عليه قبل عامين أو ثلاثة أعوام.. غياب الشباب الفلسطيني عن الميدان كان السبب الرئيس وراء جمود القضية الفلسطينية في السنوات الماضية، لكن الآن، نرى دخوله الميدان بشكل عفوي، والأهم من ذلك أنه يعتمد على أسس الإسلام”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى