إيران: إرساء الأمن في مضيق هرمز يتم من خلال التآزر بين كافة دول المنطقة

أكد قائد بحرية الحرس الثوري الإيراني الأدميرال علي رضا تنكسيري أن الحفاظ على أمن الخليج "يتم من خلال التقارب والتآزر بين الدول الشقيقة والصديقة" في منطقة الخليج.

ميدل ايست نيوز: أكد قائد بحرية الحرس الثوري الإيراني الأدميرال علي رضا تنكسيري أن الحفاظ على أمن الخليج “يتم من خلال التقارب والتآزر بين الدول الشقيقة والصديقة” في منطقة الخليج.

سوأفادت العلاقات العامة للحرس الثوري الإيراني بأن الأدميرال علي رضا تنكسيري قال: “إن الحفاظ على أمن الخليج يتم من خلال التقارب والتآزر بين الدول الشقيقة والصديقة في منطقة الخليج”، متابعا: “إن مسؤولية التحكم في دخول السفن الى مضيق هرمز تقع على عاتق الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومسؤولية التحكم في خروج السفن على عاتق سلطنة عمان المجاورة”.

وأشار إلى أنه “يتعين على كل سفينة تريد العبور من مضيق هرمز أن تعرف عن نفسها باللغة الفارسية وتعلن عن انتمائها وحمولتها ووجهتها”، لافتا إلى أنه “قبل انتصار الثورة الإسلامية، لم يكن مسموحا لإيران أن تكون لها أية سيطرة على مضيق هرمز، لكن الآن، فإنه على أية سفينة أو سفينة حربية أو زورق يريد العبور من هذا المضيق، أن يعرف عن نفسه وانتمائه ووجهته، واذا لم يفعل ذلك فإننا سنتوجه نحوه فورا”.

ولفت الأدميرال تنكسيري إلى حادثة اعتقال البحارة الأمريكيين في الخليج قبل بضعة أعوام قائلا: “نقل بواسل قواتنا البحرية هؤلاء البحارة الأمريكيين إلى جزيرة فارسي لاحتجازهم هناك، وأقلعت طائرة أمريكية من ظهر إحدى السفن الأمريكية لإنقاذ البحارة، وتم توجيه إنذار لهم بأن هذه الطائرة سيتم استهدافها فور هبوطها في جزيرة فارسي، وهذا الإنذار أجبر الطائرة على العودة”.

وأكمل: “نحن في القوات البحرية للحرس الثوري، جنود للشعب الإيراني العزيز والموالي والصبور، ونعتز بأن نكون جنودا لهم”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى