ما شروط ومراحل الحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية؟

الحصول على الإقامة والجنسية في هذا البلد ليس بالمهمة السهلة إطلاقاً نظراً للشروط الصارمة والمعقدة التي تفرضها السلطات الإيرانية على غرار العديد من دول العالم.

ميدل ايست نيوز: تعد الإقامة في بلد ما من أهم الأمور التي يسعى إليها الكثير من الأشخاص، سواء لأسباب عملية أو شخصية. ولكن، قد يواجه المرء صعوبات في الحصول عليها في بعض البلدان، نظرًا لتعقيد إجراءاتها وشروطها، كما في الحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية.

أصبحت إيران في العقود الأخيرة وجهة للعديد من الأشخاص من مختلف أنحاء العالم، سواء للعمل أو الدراسة أو لم شمل الأسرة أو الهجرة. مع ذلك، فإن الحصول على الإقامة والجنسية في هذا البلد ليس بالمهمة السهلة إطلاقاً نظراً للشروط الصارمة والمعقدة التي تفرضها السلطات الإيرانية على غرار العديد من دول العالم، والتي تزداد صعوبة يوم بعد يوم لا سيما مع ازدياد أعداد المهاجرين الأفغان إليها.

يمكن للرعايا الأجانب الحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية وفقاً لشروط ومتطلبات معينة، فالحصول على إقامة أو جنسية في أي بلد تتضمن إجراءات وطرق قانونية محددة من قبل الدولة المستضيفة، لكن هل تختلف إيران في بعض مراحل هذه العملية عن بقية دول العالم؟

سيستعرض لكم موقع “ميدل ايست نيوز” بعض المعلومات المفيدة التي تتضمن شروط وإجراءات يجب اتباعها للحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية وسنتناول المفاهيم المتعلقة بهذه المسألة ونسلط الضوء على العراقيل والصعاب التي قد تعترض طريقكم أثناء المضي نحو هذه الخطوة.

في بادئ الأمر، لا بد لنا من الإشارة إلى أهمية استشارة محامٍ خبير ومتخصص قبل القيام بأي خطوة في هذا الشأن، لأن ما تحتويه هذه المقالة من إرشادات ومراحل قد تتغير بمرور الوقت ويطرأ عليها العديد من التعديلات من قبل الجهات ذات الصلة في إيران. ونؤكد هنا أيضاً على أهمية تجنب العديد من المواقع والشركات المحتالة التي لا تلتزم بأي معايير أخلاقية وتسعى وراء الاستغلال والتلاعب بالمتقدمين بهدف سرقة أموالهم والإضرار بهم.

نسبة الرعايا الأجانب في إيران

احتل المهاجرون الأفغان النصيب الأكبر في عدد الرعايا الأجانب المقيمين في الجمهورية الإسلامية، حيث كانت إيران “خلال العامين الماضيين” وجهة 70% من المهاجرين الأفغان، وبلغ عددهم نحو 2 مليون و500 ألف مهاجر. حسبما أفادت به منظمة الهجرة العالمية.

ويعزى السبب وراء تزايد معدل هجرة الأفغان إلى الأحداث الأخيرة التي شهدتها أفغانستان بعد انسحاب الولايات المتحدة من أراضيها وتسليم سدة الحكم إلى جماعة طالبان المتشددة لتعم الفوضى والخوف أرجاء البلاد ويقرر الأفغان على إثرها الفرار إلى إيران وبلدان أخرى للحصول على الإقامة وربما الجنسية أيضا.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الأفغان الموجودون في المحافظات الإيرانية والذي وصل إلى 5 مليون نسمة، شهد في السنوات التي تلت التوترات في أفغانستان زيادة كبيرة، إذ تستقبل إيران سنوياً المئات منهم، وتقدم لهم تأشيرات الإقامة للعمل والدراسة، حيث ساهموا بشكل كبير في عملية التنمية الاقتصادية واستحوذوا على جزء كبير من استثمار البلاد. يقول الممثل الخاص للرئيس الإيراني في الشؤون الأفغانية في هذا الصدد: “إن نصف الاستثمار الأجنبي في إيران خلال عام 2022 مرتبط بالمستثمرين الأفغان”.

السوريون والعراقيون واللبنانيون واليمنيون وعدة جنسيات أخرى (البحرين، الكويت، مصر، الجزائر وغيرها) هم في المراتب التي لحقت بالرعايا الأفغان، إلا أن أفراد هذه الجنسيات لم يقصدوا إيران بهدف الهجرة وإنما لأسباب ونوايا أخرى لعلّ أهمها التجارة والدراسة.

وتقدّر أعداد المقيمين في إيران من الجنسيات المذكورة أعلاه (باستثناء الأفغان) بين 1.5 إلى 2 مليون نسمة، وفق ما ذكره عضو لجنة الشؤون الداخلية والمجالس الإيرانية.

شروط الحصول على الجنسية والإقامة في إيران؟

تختلف طرق الحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية من أجنبي لآخر. فقد خصصت إيران طرق مختلفة للحصول على جنسية بلادها. ففي المادة 976 من القانون المدني، يُشار إلى أنه يمكن لغير الإيرانيين الحصول على الإقامة الإيرانية بشرط الزواج والعمل أو الدراسة في الأراضي الإيرانية.

ووضعت الحكومة الإيرانية شروطًا محددة للحصول على الإقامة والمواطنة، ومن المهم للمهتمين فهم هذه الشروط والامتثال لها. فمن أجل الحصول على الإقامة، يجب عليك أولاً الحصول على تأشيرة صالحة، بناءً على الغرض من الإقامة في الدولة من خلال زيارة السفارة الإيرانية في بلدك وتزويدهم بالوثائق المطلوبة.

وتشمل فئات التأشيرات تأشيرة العمل وتأشيرة التحصيل العلمي والتأشيرة العائلية وغيرها. بمجرد الوصول إلى البلاد، يجب الحصول على تصريح إقامة من وزارة الداخلية ووزارة العلوم. هذا التصريح صالح لمدة عام واحد أو أكثر (يعتمد على جنسية المتقدم للطلب ونوع إقامته) ويجب تجديده سنويًا وتسديد الرسوم المطلوبة التي تختلف حسب نوع ومدة الإقامة التي يرغب المتقدم في الحصول عليها.

من المهم أيضاً ألا يكون لدى المتقدم أي سجل جنائي في بلده، كما يجب ألا يكون مطلوبًا للعدالة في أي بلد آخر، ويجدر عليه قبل أن يعزم على هذه الخطوة أن يتأكد أيضًا من امتلاك جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

وفي حال كانت تأشيرة الإقامة للتجارة والعمل، يجب على المتقدمين حينها الحصول على تصريح من وزارة العمل الإيرانية يسمح لهم بالعمل في إيران. ويتم إصدار هذا التصريح بناءً على طلب صاحب العمل المحتمل.

تفاصيل أكثر

يتم تعريف معنى الحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية مقابل معنى “المواطن الإيراني”. ويقصد بالمواطن الإيراني جميع الأشخاص الذين يعيشون في إيران باستثناء الأشخاص الذين ثبتت جنسيتهم غير الإيرانية. يؤدي تعريف المواطنة في حد ذاته إلى اكتساب الأفراد هؤلاء على الحقوق المادية والمعنوية والسياسية الخاصة بإيران.

يستطيع أي فرد أن يحصل على حق الإقامة والجنسية الإيرانية عن طريق قانون حق الدم الذي يمنح للأطفال حق الانتساب لجنسية والديهم، أو مسألة الولادة في إيران. بمعنى أوضح، الحصول على الجنسية الإيرانية عن طريق حق الدم تعني أن والد ذلك الفرد يجب أن يكون إيرانياً، أي حتى لو وُلد هذا الشخص خارج إيران، فهو لا يزال إيرانيًا (ولادة شرعية ضمن القانون الإيراني).

أما أخذ الجنسية الإيرانية عن طريق الولادة في إيران، فحتى لو كان والدين الأطفال مجهولين (أطفال غير شرعيين) ففي بعض الأحيان يمكن الجمع بين مواطنة الدم وأصل الولادة معًا. بمعنى، إذا ولد الطفل لأبوين غير إيرانيين ولكن في الأراضي الإيرانية، فهو مواطن إيراني (باستثناء أبناء الدبلوماسيين والممثلين الأجانب لبلد ما). وإذا كان والد الطفل غير إيراني، لكنه ولد في إيران وعاش في إيران بعد بلوغه 18 سنة لمدة عام كامل، فيمكنه أن يحصل على الجنسية الإيرانية.

وبالنسبة للأشخاص المتزوجين من مواطن/ـة يحمل الجنسية الإيرانية، تختلف عملية الحصول على الإقامة والجنسية قليلاً. يمكن لزوجة المواطن الإيراني التقدم بطلب للحصول على الإقامة والجنسية فور الزواج. ومع ذلك، يجب عليهم تقديم دليل على أن زواجهما حقيقي وليس وسيلة للحصول على الإقامة أو الجنسية. يجب عليهم أيضًا اجتياز اختبار اللغة ولديهم معرفة أساسية بالثقافة والتاريخ الإيراني.

من المهم ملاحظة أن الحصول على الإقامة والجنسية في إيران لا يمنح الفرد تلقائيًا حق العمل في البلاد. يجب الحصول على تصاريح العمل بشكل منفصل عن وزارة التعاونيات والعمل والرعاية الاجتماعية.

أسئلة شائعة

كيف احصل على إقامة بعد الزواج من إيراني/ـة؟

أحد الشروط للحصول على إقامة وجنسية إيرانية للأجانب هو الزواج من إيراني/ـة. فبعد الزواج، يتم تحضير ملف للزوجين المتقدمين وفحصه من قبل محامٍ متخصص. ثم يخضعوا لمقابلة معينة، وبعد الحصول على رخصة الزواج، يتعين عليهم مراجعة عدة دوائر حكومية، منها الشرطة وإدارة السجل المدني والوثائق. بعد هذه الخطوات، سيتم إصدار وثيقة الزواج الرسمية لهم وسيتم تسجيل بيانات هويتهم في شهادات الميلاد.

كيف احصل على الإقامة الإيرانية عن طريق الاستثمار في إيران؟

يوفر الاستثمار في إيران مثل العديد من البلدان الأخرى في العالم فرصة للحصول على الإقامة والجنسية. إذ يمكن لغير الإيرانيين الحصول على “إقامة” لمدة خمس سنوات في إيران عن طريق استثمار حوالي 250 ألف يورو. هذا المبلغ أو ما يعادله من العملات الأخرى، هو الحد الأدنى للمبلغ المطلوب.

وبالإضافة إلى الاستثمار في سندات الإسكان أو الأوراق المالية والأسهم، يمكن للأجانب أيضًا إيداع هذا المبلغ في البنوك الإيرانية والحصول على إقامة لمدة خمس سنوات. للمزيد من التفاصيل بإمكانكم النقر هنا والاستفسار بشكل دقيق عن مراحل هذه الخطوة.

كيف احصل على إقامة دائمة وجنسية عن طريق العمل في إيران؟

من الممكن أيضًا للرعايا الأجانب الحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية من خلال العمل والتجارة أو ترخيص شركة ما في إيران.

المهندسون والأطباء والعمال الأجانب هم في طليعة الأفراد التي توفر إيران لهم فرص الحصول على جنسيتها وفق شروط قانونية معينة. إذ يمكن أن يؤدي تسجيل وترخيص شركة ما في إيران والاستثمار فيها إلى جعل فرد غير إيراني مواطنًا إيرانيًا في أقصر وقت ممكن أو قد تمكنه من الحصول على “إقامة دائمة”.

كيف احصل على إقامة عن طريق الدراسة والتحصيل العلمي في إيران؟

تعد شروط ومراحل الحصول على إقامة بالنسبة للطلاب الجامعيين أو المقبلين على الالتحاق في الجامعة من أقل الطرق تعقيداً في إيران. إذ تتبنى الجهات المسؤولة عن قبولات الطلبة والمكاتب وسفارات البلدان المختلفة ملفات طلابها. وقد نشير في مقال آخر  بشكل مفصّل عن الدراسة في إيران ومراحل الحصول على إقامة للطلبة.

ما هي المدة الزمنية اللازمة للحصول على الإقامة الإيرانية؟

يستغرق الحصول على الإقامة والجنسية الإيرانية بعض الوقت، فإيران كغيرها من الدول تجري فحوصات قانونية وأمنية على ملفات المتقدمين لها، حيث تشارك وزارات عدة وجهات قضائية في هذه العملية، وقد تستغرق من ستة أشهر إلى سنة “للمتقدمين الجدد”، وحوالي 40 يوم لطلبات التجديد السنوي.

هل يمكن لأي شخص الحصول على الجنسية الإيرانية؟

لا، الحصول على الجنسية الإيرانية له شروط معينة، وكما أسلفنا أعلاه، في حال توفرت هذه الشروط يمكن للمتقدم الحصول على الجنسية الإيرانية.

بطبيعة الحال، من الأفضل أن تضع في اعتبارك أنه إذا كنت ترغب في الحصول على الإقامة أو الجنسية الإيرانية بأي من الطرق المذكورة، فيجب عليك الاستفادة من نصيحة محامٍ جيد أو الاستفسار من جهات مقربة على دراية تامة بهذه الأمور، علماً أن كل هذه الطرق التي استعرضناها تعد قانونية تماماً، ولكن من أجل سير عملية تقدمها بنجاح دون أي عثرات، قد يحتاج المرء إلى استشارة فرد متخصص.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى