إيران تضيف اللغة الصينية والعربية إلى المنهاج الدراسي

بعد موافقة رئيس البلاد، أصدر مجلس التعليم العالي في إيران قراراً ينص على إضافة اللغتين الصينية والعربية إلى قائمة اللغات الأجنبية التي يتم تدريسها في مدارس البلاد.

ميدل ايست نيوز: بعد موافقة رئيس البلاد، أصدر مجلس التعليم العالي في إيران قراراً ينص على إضافة اللغتين الصينية والعربية إلى قائمة اللغات الأجنبية التي يتم تدريسها في مدارس البلاد.

وبحسب وكالة إرنا للأنباء، تماشياً مع تنفيذ مشروع الإصلاح 1-5 من الوثيقة حول التحول الأساسي للتعليم العالي القائم على “توفير تعليم لغة أجنبية في إطار القسم الاختياري (التأمين / الإلزامي) من المناهج الدراسية، مع احترام مبدأ إنشاء وتعزيز الهوية الإسلامية الإيرانية” وتعديلًا لقرار التشريع 678 لمجلس التعليم العالي في أكتوبر 2002، يُسمح لوزارة التعليم بتدريس اللغات العربية والفرنسية والألمانية والإيطالية والروسية والإسبانية والصينية إلى جانب اللغة الإنجليزية، حسب الاحتياجات والمتطلبات الاجتماعية الجديدة وبهدف تعزيز مبدأ التنوع.

وسابقاً، شرّع مجلس التعليم العالي إمكانية تدريس اللغات الألمانية والفرنسية والإيطالية والإسبانية والروسية كلغات أجنبية في المدارس. وعليه، إلى جانب اللغة الإنجليزية، يمكن للمدارس بشكل انتقائي تعليم 6 لغات أخرى للطلاب.

وبموجب هذا القرار، فإن وزارة التربية والتعليم في إيران مطالبة باعتماد مناهج اللغات الأجنبية الصادرة من قبل مجلس التعليم العالي.

من الجدير بالذكر أن تأليف وتنظيم وتكييف أو إدخال المواد والموارد التعليمية والتربوية جاء بناءً على مناهج اللغات الأجنبية المعتمدة من قبل مجلس التعليم العالي بمشاركة القطاعات الحكومية وغير الحكومية الأخرى.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى