الخارجية الإيرانية تستدعي سفير الدنمارك في طهران احتجاجا على الإساءة للقرآن الكريم

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الدنماركي في طهران، وذلك في أعقاب حادثة الإساءة لنسخة من القرآن الكريم في كوبنهاغن.

ميدل ايست نيوز: استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الدنماركي في طهران، وذلك في أعقاب حادثة الإساءة لنسخة من القرآن الكريم في كوبنهاغن.

وذكرت وكالة “مهر”، انه في أعقاب الإساءة للقرآن الكريم في كوبنهاغن، استدعى مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون أوروبا الغربية، السفير الدنماركي إلى وزارة الخارجية اليوم السبت، وابلغه احتجاج إيران الشديد على الاساءة للمصحف الشريف.

وشدد المدير العام لشؤون أوروبا الغربية بوزارة الخارجية الإيرانية على أن “إضرام النار في العقائد لا يمكن تبريره بالمفهوم المقدس للحرية، وبالتالي يجب محاسبة الأشخاص الذين أشعلوا النار كما على الحكومات التي تسمح بمثل هذه الأعمال المعادية للثقافة بسلوكها السلبي، ان تكون مسؤولة عن تصرفاتها”.

كما أبلغ مساعد وزير الخارجية الايراني السفير خلال جلسة الاستدعاء بأن حرق الكتب السماوية في اوروبا يعيد الى الأذهان أجواء القرون الوسطى المظلمة التي كانت تخيم على هذه القارة، واضاف أن “الصمت على هذه الجرائم الثقافية الفظيعة لن يؤدي سوى الى العنف وتشجيع الإرهاب”.

وأحرقتمجموعة دنماركية يمينية متطرفة ومناهضة للإسلام نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة العراقية بالعاصمة كوبنهاغن. وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة، مقطع فيديو وثق عملية تدنيس القرآن والعلم العراقي وحرقهما أمام السفارة العراقية في كوبنهاغن.

وذكرت وكالة “الأناضول” أن أعضاء المجموعة التي تطلق على نفسها “Danske Patrioter” (الوطنيون الدنماركيون) قد رفعوا لافتات معادية للإسلام، ورددوا شعارات مسيئة. وقام أنصار المجموعة بإلقاء العلم العراقي والمصحف على الأرض والدوس عليهما، كما بثوا الاعتداء الذي استهدف القرآن على المباشر عبر حساب المجموعة على منصة “فيسبوك”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى