رئيسي في لقاء دا سيلفا: الأمريكان اعترفوا بالفشل المخزي لسياسة الضغوط القصوى

أشار الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى "اعتراف المسؤولين الأميركيين بالفشل المخزي لسياسة الضغوط القصوى على إيران".

ميدل ايست نيوز: أشار الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى “اعتراف المسؤولين الأميركيين بالفشل المخزي لسياسة الضغوط القصوى على إيران”، مؤكدا أن إيران تحقق قفزات في التقدم في مجال العلوم والتكنولوجيا على الرغم من العقوبات الظالمة، فيما اعتبر الرئيس البرازيلي العقوبات سلاحا إجراميا ضد الشعوب لأنها تستهدفها مباشرة.

وخلال لقائه مع الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا يوم الخميس على هامش اجتماع القمة لمجموعة البريكس في جوهانسبرغ في جنوب افريقيا، أعرب رئيسي عن ارتياحه لإعادة انتخاب دا سيلفا لرئاسة البرازيل، مؤكدا على مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين وتوسيع التعاون الثنائي.

وفي إشارة إلى اعتراف المسؤولين الأميركيين بالفشل المخزي لسياسة الضغوط القصوى على إيران، قال رئيسي: على الرغم من العقوبات الظالمة، حققت ايران تقدما كبيرا بخطوات واسعة في العلوم والتكنولوجيا .

وفي هذا اللقاء، أكد الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، مهنئا الجمهورية الإسلامية الإيرانية على انضمامها لمجموعة البريكس، أن هناك الكثير من الفرص والمجالات في مجالات التبادل العلمي والتكنولوجيا والخبرات الأكاديمية والقضايا الثقافية لتوسيع التعاون والعلاقات بين البلدين.

ووصف رئيس البرازيل العقوبات سلاحا إجراميا ضد الشعوب حيث تستهدف شعب الدولة المفروض عليها العقوبات.

واعتبر “داسيلفا” الهيكل الحالي للأمم المتحدة بانه غير قادر على منع تعدي القوى على حقوق الشعوب، وشدد على أن الهياكل الحالية بحاجة إلى إعادة تصميم، وقال: يجب أن تكون البريكس قادرة على بناء منطق اقتصادي ونظام جديد في العالم.

كما التقى رئيسي على هامش الاجتماع بنظيره السنغالي ماكي سال ورئيسة وزراء بنغلاديش “الشيخة حسينة” وناقش معهما العلاقات الثنائية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى