تفاصيل جديدة عن تفاهمات إيران ومصر في مجال السياحة بوساطة عراقية

أوضح أمين اتحاد مكاتب خدمات السفر في خراسان الرضوية تفاصيل التفاهم بين إيران ومصر لتبادل السياح بحلول أكتوبر المقبل.

ميدل ايست نيوز: أوضح أمين اتحاد مكاتب خدمات السفر في خراسان الرضوية (شمال شرق إيران) تفاصيل التفاهم بين إيران ومصر لتبادل السياح بحلول أكتوبر المقبل.

وقال فرهاد دوائي في تصريح لإيسنا: أبرمت شركة أطلس التجارية القابضة هذه المذكرة بين الاتحادات التجارية لمكاتب خدمات السفر في طهران وخراسان الرضوية ومحافظة فارس مع مصر بواسطة عراقية.

وأضاف: بموجب هذه المذكرة تقرر أن تقوم رحلات الخطوط الجوية العراقية أو أي شركة طيران أخرى بنقل السائحين أولا إلى بغداد ومن ثم عبر الخطوط الجوية المصرية إلى شرم الشيخ.

وأكد هذا المسؤول أن هذا التفاهم نص على أن تكون التأشيرة السياحية للسفر إلى مصر والحد الأقصى لمدة الإقامة في شرم الشيخ لا تتجاوز الـ 7 أيام، حيث من الممكن أن تضاف العاصمة المصرية القاهرة إلى هذا البند، غير أنه لم يتم تحديد ذلك بعد.

وأردف: من خلال هذا التبادل، تقرر أيضًا أن يسافر السائحون من مصر إلى إيران لزيارة مشهد وشيراز وشمال البلاد وغيرها لمشاهدة المعالم السياحية والزيارة الدينية.

وذكر دوائي أنه إلى الآن لم تتقدم مصر بطلب من أجل سفر سياحها إلى إيران، ولكن هناك احتمال بنسبة 99% أن يتم تقديم هذه الطلبات اعتبارًا من بداية شهر أكتوبر.

وأوضح: تم التوقيع على المذكرة وقررت الحكومة مد يد العون في تحسين العلاقات بين إيران ومصر بوساطة العراق. (…) تم إبرام مذكرة التفاهم هذه بين القطاع الخاص في البلدين، والتي من المحتمل أن تتم في القطاع الحكومي وعلى المستوى الكلي لسياسة التفاهم اعتبارًا من بداية الخريف.

وقال أمين اتحاد مكاتب خدمات السفر في خراسان الرضوية: لم ينص هذا التفاهم على تسيير رحلات جوية مباشرة من إيران إلى مصر والتبادل السياحي بين البلدين سيكون محدودا في البداية ولم يتم تحديد حجم التبادل السياحي بعد ولم يذكر أي شيء في المذكرة.

وأشار دوائي إلى نفقات السفر المحتملة إلى مصر بالنسبة للسياح الإيرانيين، وذكر: يتوجب علينا انتظار صدور طلبات السياح بحلول أكتوبر حتى نتمكن من الحصول على لمحة عن أسعار الفنادق، إلا أن تكلفة الرحلات الجوية للتبادل السياحي ستتراوح بين 24 إلى 30 مليون تومان، علماً أن هذا الرقم قابل للصعود والهبوط، لا سيما بعد أن يتم تسيير رحلات طيران عديدة إلى هذه الوجهة.

وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، قال إن “مصر أعربت عن رغبتها في استئناف العلاقات مع إيران”، منوهًا أنه “قام بطرح هذا الموضوع مع قائد الثورة (المرشد الإيراني علي خامنئي) والذي رحب به أيضا”.

من جهته، أكد المرشد الإيراني الأعلى أن بلاده ترحب باستعداد مصر لاستئناف العلاقات مع طهران.

جاء ذلك بعد أيام من قيام سلطان عمان هيثم بن طارق، بزيارة لمصر استمرت يومين، حيث ناقش مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، علاقات القاهرة مع طهران، وفقًا للمسؤولين.

وقالت إيران إنها تريد علاقات أفضل مع مصر، الدولة العربية الأكثر سكانًا. ومع ذلك، التزمت الحكومة المصرية الصمت بشأن العلاقات مع إيران، لكن وسائل الإعلام الإقليمية كانت تتحدث عن تحسن وشيك في العلاقات، في الأسابيع الأخيرة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى