إيران والسودان تقرران استئناف العلاقات الدبلوماسية

أعلنت وزارة الخارجية الإيراني في بيان رسمي اليوم الاثنين أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية السودان قررتا استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما لخدمة مصلحة البلدين.

ميدل ايست نيوز: أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان رسمي اليوم الاثنين أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية السودان قررتا استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما لخدمة مصلحة البلدين إثر عدد من الاتصالات رفيعة المستوى تمت خلال الاشهر الماضية .

وجاء في البيان: اتفقت الحكومتان على تطوير العلاقات الودية بينهما على أساس الاحترام المتبادل للسيادة، والمساواة، والمصالح المشتركة، والتعايش السلمي.

واتفق الجانبان على توسيع التعاون بينهما في مختلف المجالات التي من شأنها تحقيق مصالح شعبي البلدين وضمان أمن واستقرار المنطقة.

كما اتفق الجانبان على اتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح سفارتي البلدين قريباًوإجراء الترتيبات اللازمة لتبادل الوفود الرسمية لبحث سبل تطوير التعاون بين البلدين.

وفي شهر يوليو الماضي، التقى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية السوداني علي الصادق علي، للمرة الأولى منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قبل 7 سنوات حيث ناقشا “الاستئناف الوشيك للعلاقات”.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان رسمي أن أمير عبد اللهيان ناقش مع نظيره السوداني العلاقات الواسعة بين البلدين في الفترة التي سبقت إنهاء العلاقات من قبل السودان.

وناقش الوزيران “الاستئناف الوشيك للعلاقات الدبلوماسية بين الخرطوم وطهران” حسب بيان للخارجية الإيرانية.

واعتبر أمير عبد اللهيان السودان من الدول المهمة والمحورية في العالم الإسلامي وأعرب عن أمله في أن يعود الأمن والسلام إلى السودان في أقرب وقت ممكن “بإدارة حكومة الرئيس عبد الفتاح.”

وأوضح علي صادق علي في هذا الاجتماع آخر الأوضاع الداخلية في السودان والتطورات الإقليمية المتعلقة بها.

كما ناقش الجانبان سبل استئناف العلاقات بين البلدين – في أقرب وقت ممكن.

وقطع السودان العلاقات الدبلوماسية مع إيران في عام 2016 بعد اقتحام السفارة السعودية في طهران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى