إيران تدعو إلى الحظر النفطي وطرد سفراء إسرائيل من الدول الإسلامية

دعا وزير الخارجية الإيراني إلى مقاطعة إسرائيل من قبل الدول الإسلامية بشكل فوري وطرد سفراءها في هذه الدول وحظر إسرائيل نفطياً.

ميدل ايست نيوز: دعا وزير الخارجية الإيراني إلى مقاطعة إسرائيل من قبل الدول الإسلامية بشكل فوري وطرد سفراءها في هذه الدول وحظر إسرائيل نفطياً.

والتقى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، على هامش الاجتماع الطارىء للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين طه إبراهيم.

وأفادت وكالة تسنيم للأنباء أن أمير عبداللهيان أعرب عن شكره وتقديره لعقد هذا اللقاء في جدة. وشدد على ضرورة السعي الجدي إلى الوقف الفوري للهجمات الإجرامية التي يشنها الكيان الصهيوني على غزة، وإرسال المساعدات الإنسانية إلى غزة على الفور، ومواجهة تهجير سكان غزة، وأضاف أن هذه القضايا يجب أن تكون على جدول أعمال اجتماع اليوم.

كما دعا وزير الخارجية إلى فرض مقاطعة فورية وكاملة على الكيان الصهيوني من قبل الدول الإسلامية، وشدد على الحظر النفطي على الكيان المذكور وطرد سفراء هذا الكيان المجرم من الدول التي لها علاقات مع هذا الكيان الغاصب والمزيف.

كما دعا أمير عبداللهيان إلى تشكيل فريق من القانونيين الإسلاميين لدعم فلسطين من أجل توثيق جرائم الحرب التي يرتكبها الكيان الصهيوني وتمهيد الطريق لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين وداعميه في المحاكم الدولية.

ونظرا للجرائم التي يرتكبها الصهاينة في غزة حاليا، وخاصة جريمة الإبادة الجماعية في مستشفى المعمداني، أضاف أميرعبداللهيان أنه من الضروري أن تحظى مسألة الملاحقة القانونية لمجرمي الحرب الصهاينة وداعميهم باهتمام ومتابعة جدية من قبل منظمة التعاون الإسلامي في اجتماعها اليوم بجدة.

بدوره أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي السيد طه حسين إبراهيم، عن شكره للجمهورية الإسلامية الإيرانية على مواقفها الدعمة دائما والمعروفة في دعم القضية الفلسطينية.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية أن أمير عبداللهيان أن التقى اليوم الأربعاء، على هامش الاجتماع الطارىء للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي، وزير خارجية الكويت معربا عن ارتياحه لهذا اللقاء، واعتبر أن اجتماع منظمة التعاون الإسلامي اليوم في جدة مهم للغاية لاتخاذ قرار قوي لدعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني المظلوم في غزة.

وشكر الكويت على موقفها القوي في دعم فلسطين منذ بداية التطورات الحالية، وقال إن هجمات الكيان الصهيوني على غزة يجب أن تتوقف فورا والبدء على الفور في إرسال المساعدات الإنسانية إلى شعب غزة المظلوم والمحاصر.

واعتبر أمير عبداللهيان أن محاولة الصهاينة تهجير سكان غزة عمل خطير ويخالف القوانين والأنظمة الدولية المتعارف عليها، وأضاف أن هذا الأمر يجب أن ينظر إليه بجدية من قبل قمة جدة.

وأدان وزير الخارجية الإيراني الجريمة التي ارتكبها الصهاينة الليلة الماضية في الهجوم الإجرامي على مستشفى المعمداني في غزة، واعتبر هذا العمل جريمة حرب وإبادة جماعية، وقال إن عدم وقف جرائم الحرب هذه واستمرار الإبادة الجماعية المستمرة من قبل نظام الفصل العنصري الصهيوني في غزة سوف يخرج أجواء المنطقة عن نطاق السيطرة.

وأضاف أمير عبداللهيان أن المقاومة في المنطقة تتخذ القرار بشكل مستقل ولا أحد يستطيع أن يضمن بقاء الوضع على ما هو عليه.

بدوره أكد وزير الخارجية الكويتي في هذا اللقاء دعم الكويت القوي لفلسطين. كما اعتبر اتساع نطاق الاشتباك خطرا كبيرا على المنطقة برمتها، وأضاف أننا نؤكد على ضرورة وقف الحرب والبدء الفوري بإرسال المساعدات الإنسانية.

كما جرى خلال هذا اللقاء بحث وتبادل وجهات النظر حول بعض قضايا العلاقات الثنائية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى