المجلس الاقتصادي في إيران يوافق على إنشاء 3000 محطة لطاقة الرياح

أكد رئيس منظمة الطاقة المتجددة في إيران أن المجلس الاقتصادي وافق على توليد 3000 ميغاوط من طاقة الرياح.

ميدل ايست نيوز: أكد رئيس منظمة الطاقة المتجددة في إيران أن المجلس الاقتصادي وافق على توليد 3000 ميغاوط من طاقة الرياح، لافتاً إلى أنه بإمكان المتطوعين التقدم بطلب للاستثمار بعد إبلاغ هذا التصريح.

وأكد محمود كماني، في تصريح نقلته تسنيم، موافقة المجلس الاقتصادي على تصريح إنشاء محطات طاقة رياح بقدرة 3000 ميغاواط، وقال: على مدى العام والنصف الماضيين، تم تصميم ودراسة نماذج لبناء محطات طاقة الرياح إلى جانب محطات الطاقة الشمسية في مختلف اجتماعات المجلس الاقتصادي، لتتم الموافقة على هذا الأمر الليلة الماضية خلال هذا الاجتماع.

وفيما ذكر أن المادة 12 من قانون إزالة معوقات الإنتاج هي أساس هذا القرار، أوضح كماني تفاصيل هذا القرار على النحو التالي: سيتم شراء الكهرباء التي تنتجها محطات طاقة الرياح بمعدل 9.5 سنت من قبل وزارة الطاقة خلال فترة أربع سنوات ونصف، وبعد ذلك يستطيع أصحاب محطات توليد الكهرباء بيع ما لديهم من كهرباء على اللوحة الخضراء لبورصة الطاقة.

وبين المسؤول الإيراني أن بدء المناقصات يعتمد على إبلاغ هذا القرار إلى وزارة الطاقة، وأضاف: بعد إبلاغ القرار إلى وزارة الطاقة سيتم الإعلان عن المناقصة وتعيين حوالي شهر لتحديد وتقييم قدرات المستثمرين وبعد ذلك سيتم طرح المناقصة.

وأشار إلى موقع بناء محطة توليد الطاقة هذه بقدرة 3000 ميغاواط، وذكر: تم تحديد مساحة أكثر من 40 ألف ميغاواط لهذا المشروع، وفي المرحلة الأولى تم طرح المناقصات لـ 4 مناطق في خراسان الرضوية وجنوبها وسيستان وبلوشستان وفي المنطقة الواقعة بين مقاطعات جيلان وقزوين وزنجان حيث تم إنشاء محطات طاقة الرياح في الماضي.

وأضاف: وفي المرحلة التالية، سيتم طرح المناقصات في عشر محافظات أخرى، بما في ذلك محافظتي كرمان وسمنان، حيث تم إجراء التقييمات اللازمة.

وحول موعد تشغيل هذه المحطة التي تبلغ طاقتها 3000 ميغاواط، قال رئيس منظمة الطاقة المتجددة: بما أن إنشاء محطات طاقة الرياح يستغرق وقتًا أطول من محطات الطاقة الشمسية، فإننا نتوقع أن تدخل هذه الـ 3 آلاف ميغاواط إلى دائرة العمل خلال فترة 5 سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن القدرة المركبة لمحطات طاقة الرياح في إيران تبلغ حوالي 450 ميجاوات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى