إيران: القضاء يعلن توقيف مدير منصة اجتماعية محلية

أعلن المركز الإعلامي، التابع للسلطة القضائية في إيران، الاثنين، توقيف مدير منصة سروش للتواصل الاجتماعي المحلية، فرهاد مرادي، بتهمة السماح بنشر "محتوى غير أخلاقي".

ميدل ايست نيوز: أعلن المركز الإعلامي، التابع للسلطة القضائية في إيران، الاثنين، توقيف مدير منصة سروش للتواصل الاجتماعي المحلية، فرهاد مرادي، بتهمة السماح بنشر “محتوى غير أخلاقي”، وأفرج عنه لاحقاً مقابل كفالة مالية.

وأشار المركز إلى توجيه القضاء اتهامات لمراد، مضيفاً أن توقيفه جاء بعد إرسال “تحذيرات متكررة” له لاتخاذ تدابير لمنع انتشار “المحتوى غير الأخلاقي والصور المسيئة”.

وأكد القضاء الإيراني أن على شبكة “سروش” أن تلتزم بالقوانين، وأن تتولى الإشراف على المحتوى الذي تجري مشاركته عليها.

وأطلقت منصة سروش عام 2014 بشكل تجريبي، ثم بشكل رسمي عام 2015، واستثمرت فيها منظمة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الحكومية، قبل أن تقرر عرضها للبيع في مزاد عام 2020.

واصلت إثر ذلك المنصة عملها، وكانت من المنصات المحلية القليلة التي رفضت الانخراط في شبكة أطلقتها وزارة الاتصالات لربط الشبكات الاجتماعية المحلية ببعضها البعض.

وكان مدير “سروش” فرهاد مرادي قد صرح في وقتٍ سابق بأنّ عدد مستخدمي المنصة يصل إلى 33 مليون شخص. لكن مسؤول الشؤون الثقافية والاجتماعية في المركز الوطني للفضاء الافتراضي، قاسم خالدي، قال في مارس/ آذار 2022 لوكالة مهر الإيرانية إنّ عدد مستخدمي المنصة لا يتجاوز 5.5 ملايين شخص.

وتظل شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية المحظورة الأكثر شعبية في إيران. بحسب تقرير لمركز إيسبا الإيراني لقياس الأفكار والاستطلاعات، في مايو/ أيار 2022، فإنّ 78.5 في المائة من سكان إيران البالغ عددهم 85 مليون نسمة، يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي، التي يتصدرها تطبيق “واتساب” بنسبة 71.1 بالمائة، يليه “إنستغرام” بنسبة 49.4 بالمئة، ومن ثمّ “تليغرام” بنسبة 31.6 بالمائة.

وأدّى حظر منصتي “واتساب” و”إنستغرام” في سبتمبر/ أيلول الماضي إلى انتقال مئات الآلاف من المستخدمين إلى “تليغرام” المحظور بدوره، ولكن الوصول إليه يظلّ أسهل من باقي المنصات.

وبحسب تقارير محلية، يبلغ عدد مستخدمي “تليغرام” في إيران نحو 60 مليون شخص.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى