الرئيس العراقي يناقش مع رئيس الأركان الإيراني التعاون في أمن الحدود ومكافحة المخدرات

بحث الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد خلال استقباله رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري والوفد المرافق له.

ميدل ايست نيوز: بحث الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الإثنين، خلال استقباله رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري والوفد المرافق له، تطوير العلاقات الأمنية والسياسية والاقتصادية بين العراق وإيران.

وذكر المكتب الإعلامي للرئيس العراقي في بيان أن الأخير “استقبل في قصر بغداد، رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري والوفد المرافق له”.

وفي مُستهل اللقاء نقل اللواء باقري تحيات المرشد الإيراني الأعلى والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى رئيس الجمهورية وتمنياتهما للشعب العراقي بدوام الأمن والأمان والازدهار، فيما حمّل رئيس الجمهورية، رئيس الأركان العامة تحياته إلى المرشد الأعلى الإيراني وتمنياته له بموفور الصحة وللرئيس والقيادة الإيرانية دوام التوفيق والنجاح، بحسب البيان.

وأكد رئيس الجمهورية، “أهمية تطوير العلاقات بين البلدين في الجوانب الأمنية والسياسية والاقتصادية، وتعزيز التعاون التدريبي والتقني والعمل المشترك لضمان أمن الحدود ومكافحة ظاهرة المخدرات، والاستفادة من تجارب البلدين في محاربة الإرهاب”، مشيدا بـ”الاتفاقية بين العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية لأمن الحدود، كما ثمن الرئيس دعم إيران ومساندتها للعراق في حربه ضد العصابات الإرهابية”.

وأشار رئيس الجمهورية إلى “موقف العراق الثابت الداعم لحق الشعب الفلسطيني في الحصول على حقوقه المشروعة”، مشددا على “ضرورة إدانة العدوان على الفلسطينيين وبذل الجهود الدولية لايقاف الحرب على غزة”.

بدوره، جدد اللواء باقري دعم بلاده لجهود العراق في ترسيخ أمنه واستقراره، ورغبة إيران في مد جسور التعاون والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المتبادل، كما أشاد بـ”كلمة رئيس الجمهورية خلال مؤتمر المناخ في الإمارات العربية”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى