واشنطن تسقط طائرات مسيرة في البحر الأحمر بعد هجوم على سفينتين

قالت الولايات المتحدة الأحد إن مدمرة أمريكية أسقطت ثلاث طائرات مسيرة خلال تقديمها الدعم لسفن تجارية في البحر الأحمر استهدفتها هجمات من اليمن.

ميدل ايست نيوز: قالت الولايات المتحدة الأحد إن مدمرة أمريكية أسقطت ثلاث طائرات مسيرة خلال تقديمها الدعم لسفن تجارية في البحر الأحمر استهدفتها هجمات من اليمن.

جاء ذلك بعد إعلان أنصار الله اليمنية أنهم شنوا “عملية استهداف لسفينتين إسرائيليتين في باب المندب” الذي يربط البحر الأحمر بخليج عدن. وأكد الحوثيون أن قواتهم “مستمرة في منع السفن الإسرائيليّة من الملاحة في البحرين الأحمر والعربي، حتى يتوقف العدوان الإسرائيلي على إخواننا الصامدين في قطاع غزة”.

ونفت إسرائيل أي صلة لها بالسفينتين. وكان الحوثيون هددوا باستهداف السفن الإسرائيليّة في البحر الأحمر، قبل أن يوسعوا الأسبوع الماضي نطاق تهديداتهم لتشمل السفن التابعة لحلفاء إسرائيل أثناء عبورها مضيق باب المندب.

وأوضحت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم” في بيان “وقعت اليوم (الأحد) 4 هجمات على 3 سفن تجارية تبحر بشكل منفصل في المياه الدوليّة جنوب البحر الأحمر”، منددة بـ”تهديد مباشر” للأمن البحري.

وأضاف البيان أن “المدمرة يو إس إس كارني من فئة آرلي بيرك استجابت لنداءات استغاثة من السفن وقدمت لها المساعدة” وأسقطت ثلاث طائرات مسيرة كانت متجهة إلى المدمرة خلال النهار.

ورصدت المدمرة كارني صاروخا أطلق من منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن وسقط قرب سفينة “يونيتي إكسبلورر” التي ترفع علم جزر البهاماس. وقد أبلغت السفينة لاحقا عن إصابتها بأضرار طفيفة جراء صاروخ آخر أطلق من منطقة يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

كذلك، أبلغت سفينة الشحن “نمبر 9” التي ترفع علم بنما عن وقوع أضرار مادية بسبب صاروخ أطلق من اليمن، في حين أفادت سفينة “صوفي 2” التي ترفع أيضا علم بنما عن إصابتها أيضا لكن لم تقع أي خسائر بشرية بين أفراد طاقمها.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية إن الهجمات “تمثل تهديدا مباشرا للتجارة الدولية والأمن البحري”.

وأضافت “لدينا أيضا كل الأسباب للاعتقاد بأن هذه الهجمات التي رغم شنها من جانب الحوثيين من اليمن، إلا أنه جرى تمويلها بالكامل من إيران. وستدرس الولايات المتحدة كل الردود المناسبة بالتنسيق الكامل مع حلفائها وشركائها الدوليين”.

رواية الحوثيين ونفي إسرائيل

وفي بيان نشر عبر وسائل التواصل، قال الحوثيون من جهتهم إنهم نفذوا “عملية استهداف لسفينتين إسرائيليتين في باب المندب”، مشيرين إلى “استهداف السفينة الأولى بصاروخ بحري والثانية بطائرة مسيرة بحرية”.

وأوضح الحوثيون أن السفينتين هما “يونتي إكسبلورر” و”نمبر ناين”، مشددين على أن الهجوم أتى بعد “رفض السفينتين الرسائل التحذيرية من القوات البحرية اليمنية”.

من جهته، قال الأميرال دانيال هاجاري المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن السفينتين لا تربطهما أي صلة بإسرائيل.

ويطل الساحل اليمني على مضيق باب المندب، وهو ممر ضيق بين اليمن وجيبوتي عند أقصى جنوب البحر الأحمر. ويعد أحد أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم، إذ يعبره نحو خمس الاستهلاك العالمي من النفط.

ويشن الحوثيون ضربات بواسطة مسيرات وصواريخ يستهدفون فيها إسرائيل منذ الهجوم غير المسبوق الذي شنته حركة حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر على إسرائيل.

وتعهدت تل أبيب “القضاء” على حماس، وشنت قصفا مكثفا على قطاع غزة وبدأت بعمليات برية اعتبارا من 27 تشرين الأول/أكتوبر. وأدى القصف إلى مقتل أكثر من 15 ألف شخص معظمهم مدنيّون وبينهم أكثر من ستة آلاف طفل، حسب وزارة الصحة المحلية في غزة.

وكان وزراء خارجية دول مجموعة السبع دعوا الأربعاء الحوثيين إلى “التوقف فورا” عن تهديد النقل البحري والإفراج عن طاقم سفينة شحن استولوا عليها في البحر الأحمر قبل عشرة أيام.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
France24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى