مركز الإحصاء الإيراني: نصف سكان إيران يمتلكون سيارات خاصة

أظهرت تحقيقات لميزانية الأسرة الإيرانية العام الماضي أن أكثر من نصف الأسر الحضرية في البلاد أي ما يعادل 53.72% تمتلك سيارات خاصة.

ميدل ايست نيوز: أظهرت تحقيقات لميزانية الأسرة الإيرانية العام الماضي أن أكثر من نصف الأسر الحضرية في البلاد أي ما يعادل 53.72% تمتلك سيارات خاصة.

ونشر مركز الإحصاء الإيراني معلومات عن تكلفة الإيرادات الحضرية لعام 2022، والتي تستعرض التقدير السنوي لإجمالي الإنفاق الغذائي (في 10 سمات رئيسية) وغير الغذائي (في 10 سمات رئيسية) ودخل الأسر، فضلا عن التغيرات السنوية لهذه المتوسطات على مستوى المناطق الحضرية في عموم البلاد وكل محافظة.

وأشار هذا التقرير، الذي أورده موقع اكويران، إلى نسبة الأسر الحضرية التي تمتلك سيارات خاصة في عام 2022 بناءً على معلومات مركز الإحصاء الإيراني.

يزد في الصدارة

ووفقا لمركز الإحصاء، فإن 53.72% من الأسر الحضرية في البلاد لديها سيارات خاصة. وهذا يعني ما يقرب من نصف سكان البلاد.

وكان نصيب الأسر الحضرية في 15 محافظة إيرانية أقل من متوسط البلاد بالسيارات الخاصة، بينما استحوذت الأسر الحضرية في 16 محافظة أخرى على أكثر من متوسط ​​البلاد بأكملها في السيارات الخاصة.

وتظهر الدراسات الإحصائية أن الأسر الحضرية في محافظة يزد تمتلك معظم السيارات الخاصة في البلاد بنسبة 71.45%. وبعد محافظة يزد، تتمتع محافظتا كرمان وجنوب خراسان بأعلى نسبة ملكية بنسبة 66.8 و65.9 في المئة على التوالي.

في المقابل، سجلت الأسر الحضرية في مقاطعة لورستان أقل عدد من السيارات الخاصة في البلاد بنسبة 35.13 في المائة. وفي السابق، كانت محافظتا كرمانشاه وجيلان لديهما أدنى نسبة ملكية للسيارات الخاصة في البلاد بنسبة 37.64 و39.8 في المائة على التوالي.

ماذا عن طهران؟

في المجمل، تعد محافظة طهران ثالث أصغر محافظة من حيث المساحة، وأكبر محافظة من حيث عدد السكان في إيران. وهذا ما يثبت موضوع الكثافة السكانية الشديدة في طهران. فهل أدت الكثافة السكانية المرتفعة إلى زيادة استخدام السيارات الخاصة؟

ووفقاً لأكوايران، فإن 55.28% من الأسر الحضرية في محافظة طهران تمتلك سيارات خاصة. بمعنى آخر، على الرغم من الكثافة السكانية العالية في العاصمة، فإن نسبة ملكية السيارات الخاصة في هذه المحافظة أعلى قليلاً فقط من المعدل الوطني، وهو 53.72%.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى