إيران تقلص مدة نقل السلع من روسيا لمياه الجنوب إلى 20 يوماً

أعلن وزير الطرق وبناء المدن الإيراني، مهرداد بذرباش، اليوم السبت، أن بلاده تمكنت من تقليص مدة نقل السلع من روسيا في شمالي إيران على بحر قزوين إلى ميناء بندر عباس جنوب البلاد إلى 20 يوما.

ميدل ايست نيوز: أعلن وزير الطرق وبناء المدن الإيراني، مهرداد بذرباش، اليوم السبت، أن بلاده تمكنت من تقليص مدة نقل السلع من روسيا في شمالي إيران على بحر قزوين إلى ميناء بندر عباس جنوب البلاد إلى 20 يوما، من 49 يوما في السابق.

وقال بذرباش، لوكالة “إيسنا” الإيرانية للأنباء، إن الحكومة الإيرانية تسعى إلى تقليص المدة إلى أقل من 20 يوما أيضا.

وأضاف الوزير أن النقل من دول أخرى عبر الأراضي الإيرانية ارتفع نحو 33% خلال عام 2023، مؤكدا أن ذلك مؤشر على أن البلاد “أصبحت بالتدرج مهيأة لتتحول إلى ممر ومعبر لنقل السلع بين الدول المجاورة”.

وتعمل إيران وروسيا على إكمال مشروع نقل برمائي عملاق يعرف بممر “الشمال- الجنوب” بوتيرة متسارعة.

وكان الممر أحد أهم محاور المباحثات بين الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ونظيره الروسي فيلاديمير بوتين، الخميس الماضي، في روسيا.

و”ممر الشمال – الجنوب” مشروع نقل دولي عملاق، طُرح خلال قمة الاتحاد الأوروبي في العاصمة الفنلندية هلسنكي عام 1992 كالممر التاسع من ضمن عشرة ممرات مقترحة.

ووقّعت الدول الثلاث، إيران والهند وروسيا، عام 2000، الوثيقة الأولى لإنشاء الممر في سانت بطرسبرغ الروسية.

وعام 2016، التحقت دول أخرى بالمشروع، هي: سلطنة عُمان، تركيا، كازاخستان، أرمينيا، قرغيزستان، طاجيكستان، بيلاروسيا، أوكرانيا، سورية، وبلغاريا، إلى جانب الدول المؤسسة الثلاث.

ويتكون هذا الممر من شبكة خطوط بحرية وبرية وسكك حديدية يبلغ طولها 7200 كيلومتر، ويبدأ من بومباي في الهند، ليربط المحيط الهندي ومنطقة الخليج مع بحر قزوين مروراً بإيران، ثم منها يتوجه إلى سان بطرسبرغ الروسية، ومنها إلى شمال أوروبا، وصولاً إلى العاصمة الفنلندية.

ويشكل ممر “الشمال- الجنوب” منافسا قويا لقناة السويس المصرية، لكونه أحد أرخص الطرق الرابطة بين قارتي آسيا وأوروبا، حيث تتقلص تكاليف النقل عبر مسار الشمال الجنوب بمقدار 2500 دولار مقابل كل 15 طناً، فضلاً عن أن ذلك يستغرق 14 يوماً فقط، في مقابل 40 يوماً عبر طريق قناة السويس، حسب البيانات الإيرانية.

وسبق أن أكد الرئيس الروسي في مايو/أيار الماضي خلال التوقيع على اتفاقية مع إيران لبناء خط سككي شمالي إيران يعتبر الحلقة المفقودة في استكمال مشروع ممر “الشمال- الجنوب”، أن هذا الممر سيكون له “دور كبير” في الأمن الغذائي بين إيران ودول الخليج، مضيفا أن تدشين هذا الممر سيمكّن الجميع من تبادل السلع والمواد الغذائية بين دول بحر قزوين ودول الخليج.

وبموجب الاتفاقية تنفذ روسيا المشروع السككي بين مدينتي رشت وأستارا الإيرانيتين على الحدود مع جمهورية أذربيجان عبر استثمار 1.6 مليار يورو.

ويعتبر سكة حديد “أستارا ـ رشت” داخل إيران بطول 162 كليومترا مشروعا إيرانيا عملاقا على طريق إكمال ممر الشمال الجنوب، وهي همزة وصل لحلقات هذا الممر حيث سيربط بحر قزوين ودول الشاطئ بالخليج.

وبعد إنشاء هذا الخط الحديدي ستصل روسيا وآذربيجان عبر شبكة سكك حديد إلى الخليج، كما تصل إيران عبر أذربيجان بروسيا ثم شمال أوروبا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى