إيران.. تنفيذ حكم الإعدام بحق منفذ اغتيال ممثل المرشد الأعلى الإيراني

أعلن رئيس قضاء محافظة مازندران (شمال إيران) تنفيذ حكم القصاص لمنفذ اغتيال الممثل السابق للمرشد الأعلى الإيراني عباس علي سليماني.

ميدل ايست نيوز: أعلن رئيس قضاء محافظة مازندران (شمال إيران) تنفيذ حكم القصاص لمنفذ اغتيال الممثل السابق للمرشد الأعلى الإيراني عباس علي سليماني، اليوم الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2023، بحضور أولياء الدم في سجن بابل المركزي.

وأضاف حسب ما أفادت وكالة “ميزان” التابعة لجهاز القضاء الإيراني أن تنفيذ الحكم جاء بعد موافقة المحكمة العليا في البلاد ومن خلال الإجراءات القانونية.

وفي شهر نيسان/ أبريل الماضي، أعلن الإعلام الإيراني اغتيال الممثل السابق للمرشد الأعلى الإيراني في إقليم سيستان وبلوشستان وإمام جمعة زاهدان في مدينة بابلسر (شمال إيران).

وبحسب التقارير، فإن سليماني، كان يمارس الأعمال المصرفية حين تعرض لهجوم من قبل شخص مجهول وتوفي في محل الحادث.

وأكدت شرطة مازندران محاولة الاغتيال وأعلنت أنها ستعلن تفاصيل أكثر عن الحادث لاحقا.

ونقلت وكالة أنباء “حوزة” المعنية بشؤون المدارس الدينية، عن شاهد عيان قوله إن سليماني كان جالساً داخل المصرف الوطني في مدينة بابلسر، قبل أن يستولي المهاجم على سلاح حارس البنك ويطلق النار تجاهه ليرديه قتيلاً. ولفتت الوكالة إلى أن ثمة أنباء أيضاً تشير إلى أن القاتل هو حارس البنك.

وأكد محافظ مازندران أن الجاني هو موظف في شركة خاصة تقوم بتأمين المصارف في المحافظة وكان مسلحا بحكم وظيفته.

وأضاف في لقاء متلفز أن اعترافات الجاني يدل على أنه لم يكن يعرف هوية المقتول ولم يُعرف بعد دوافعه من العلمية مشددا أن العملية لم تكن إرهابية ولا بدوافع انتقامية.

وفي هذا الإطار قال الكاتب والمحلل السياسي الإيراني أحمد زيد آبادي، في مدونة له إنه كما قالت سلطات محافظة مازندران لم يكن مقتل الشيخ الراحل عباس علي سليماني عملاً إرهابياً ولم يكن وراءه أي دافع شخصي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى