مجلس الأمن يدين الهجوم على مقر الشرطة جنوب غرب إيران

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بشدة الهجوم الإرهابي الذي نفذته جماعة "جيش العدل" على مقر الشرطة في مدينة راسك بمحافظة سيستان وبلوشستان شرق ايران.

ميدل ايست نيوز: أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بشدة الهجوم الإرهابي الذي نفذته جماعة “جيش العدل” على مقر الشرطة في مدينة راسك بمحافظة سيستان وبلوشستان شرق ايران، وشددوا على محاسبة المرتكبين والمنظمين والممولين والداعمين لهذه الأعمال الإرهابية المشينة ومحاكمتهم.

وأصدر مجلس الأمن الدولي بيانا، أفادت به وكالة إرنا الإيرانية السبت جاء فيه: ان أعضاء مجلس الأمن الدولي نددوا بشدة بالهجوم الإرهابي الجبان على مقر شرطة مدينة راسك في محافظة سيستان وبلوشستان بالجمهورية الإسلامية الإيرانية في 15 ديسمبر 2023 والذي أعلنت جماعة “جيش العدل” مسؤوليتها عنه وأدى إلى استشهاد 11 من كوادر الشرطة الإيرانية وإصابة 8 آخرين.

واضاف البيان: أعرب أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن تعاطفهم العميق وتعازيهم لأسر الضحايا وحكومة جمهورية إيران الإسلامية، وتمنوا الشفاء العاجل والكامل للجرحى وأكدوا مرة أخرى “يعد الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره من أخطر التهديدات وأكبر تهديد للسلم والأمن الدوليين”.

وشدد أعضاء مجلس الأمن في بيانهم على “ضرورة محاسبة مرتكبي ومنظمي وممولي وداعمي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومحاكمتهم”.

كما دعا أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جميع الدول إلى “التعاون بشكل فعال مع حكومة جمهورية إيران الإسلامية والسلطات الأخرى ذات الصلة في هذا المجال، وفقا لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على أن “أي عمل إرهابي، بغض النظر عن دوافعه، في أي مكان وفي أي وقت ومن جانب أي شخص، هو عمل إجرامي وغير مبرر”.

وجاء في بيان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة: إنهم يؤكدون مجددا على ضرورة قيام جميع الدول بمحاربة الإرهاب وفقا لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الدولي للاجئين، والقانون الإنساني الدولي، مع وجود تهديدات للسلام والأمن الدولي ناجمة عن الأعمال الإرهابية.

ويضم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 5 أعضاء دائمين يتمتعون بحق النقض، وهي روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، و10 أعضاء غير دائمين، وان رئاسة هذا المجلس دورية ومدتها شهر واحد.

وفي الوقت الحالي، الأعضاء العشرة غير الدائمين في مجلس الأمن هم سلوفينيا وكوريا الجنوبية وجويانا وسيراليون والجزائر واليابان وسويسرا ومالطا وموزمبيق والإكوادور.

وسبق أن أدانت الأمم المتحدة بشدة الهجوم على مقر الشرطة في محافظة سيستان وبلوشستان بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، والذي أعلنت جماعة “جيش العدل” مسؤوليتها عنه، وأدى بحسب التقارير إلى استشهاد 11 شخصا على الأقل وشددت على محاكمة مرتكبي هذا الهجوم.

وقال ستيفن دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، يوم الجمعة بالتوقيت المحلي: إن الأمم المتحدة تعرب عن خالص تعازيها للعائلات المكلومة وشعب وحكومة جمهورية إيران الإسلامية وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى