مسؤول إيراني: نحو 10 ملايين يعانون من الأمية في البلاد

ذكر رئيس منظمة حركة محو الأمية في إيران أن هناك سبعة ملايين و400 ألف نسمة في البلاد (6 سنوات فما فوق) يعانون من الأمية.

ميدل ايست نيوز: ذكر رئيس منظمة حركة محو الأمية في إيران أن هناك سبعة ملايين و400 ألف نسمة في البلاد (6 سنوات فما فوق) يعانون من الأمية، و2.5 مليون آخرون لم يتجاوز المراحل الابتدائية.

وأوضح علي رضا عبدي، في حديث لإيلنا، أن “المبتدئين” هم أولئك الذين درسوا حتى الصف الثاني أو الثالث من المدرسة الابتدائية ولم يتمكنوا من الوصول إلى الصف السادس من نفس المرحلة.

وأكد أن منظمة حركة محو الأمية تسعى لتعليم السجناء القراءة والكتابة، غير أنه قال إن مدة سجن بعض السجناء أقصر من المدة اللازمة لمحو الأمية.

وسجلت الأمية المطلقة في إيران عند بداية الثورة الإسلامية نحو 47.5%، ووصلت الآن إلى أقل من 10%. لكن خلال السنوات الماضية، وردت تقارير كثيرة عن تسرب الطلاب من المدارس بسبب الأوضاع الاقتصادية والحاجة إلى المال.

وتظهر تقارير مركز الإحصاء الإيراني أن نسبة التسرب من المدارس ارتفعت من أقل من 1% إلى 1.2% في السنوات الخمس الماضية.

ونشر مركز الدراسات التابع للبرلمان الإيراني تقريرا هذا العام يظهر أن 930 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 7 و17 عاما قد تسربوا من المدارس.

وأعلن هادي موسوي نيك، الخبير في مركز دراسات المجلس، في نوفمبر، أن 14 مليون طفل يعيشون في أسر لا تستطيع الحصول حتى على سلة غذائية، مضيفاً أن مليون ونصف طفل في إيران على وشك التسرب من المدرسة.

ولم تنشر بعد إحصاءات جديدة لنفقات الأسرة الإيرانية، لكن إحصاءات العام الماضي أظهرت أن حصة التعليم من نفقات الأسرة انخفضت بنسبة 23% خلال عام واحد بسبب تنامي الفقر وعدم القدرة على توفير السكن والغذاء.

كما ارتفعت نسبة التسرب في المرحلة الثانوية الأولى من 4.1% إلى حوالي 5.5%.

ويظهر التقرير الأخير لمركز الإحصاء الإيراني أنه مع بداية العام الدراسي الجديد، شهد معدل التضخم في قطاع التعليم في أكتوبر من هذا العام نموا يقارب 22 بالمئة مقارنة بشهر سبتمبر من العام نفسه، وحقق أعلى قفزة في التضخم الشهري بين الأصناف والخدمات الأخرى.

وأدى معدل البطالة المرتفع جداً بين الخريجين إلى إضعاف دافعية الأسر والطلاب لمواصلة تعليمهم.

وتشير التقارير الرسمية الحكومية إلى أن نسبة الخريجين تبلغ 40% من إجمالي العاطلين عن العمل في البلاد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى