بايدن: الضربات الأميركية في العراق تهدف لـ”ردع إيران” وحلفائها

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، إنّ الضربات الجوية التي شنها الجيش الأميركي يوم الاثنين في العراق، استهدفت ردع إيران وفصائل مسلحة تدعمها طهران.

ميدل ايست نيوز: قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، إنّ الضربات الجوية التي شنها الجيش الأميركي يوم الاثنين في العراق، استهدفت ردع إيران وفصائل مسلحة تدعمها طهران عن شن أو دعم هجمات على أفراد ومنشآت أميركية.

وكان الجيش الأميركي قد نفذ ضربات جوية، الاثنين الماضي، في العراق رداً على هجوم بطائرة مسيرة في وقت سابق من نفس اليوم شنه مسلحون متحالفون مع إيران أدى إلى دخول جندي أميركي في حالة حرجة وإصابة اثنين آخرين.

وقال بايدن، الأربعاء، في رسالة لكبار قادة الكونغرس الأميركي “استهدفت الضربات تعطيل وعرقلة سلسلة هجمات ضد الولايات المتحدة وشركائنا، وردع إيران والجماعات المسلحة المدعومة منها عن شن أو دعم هجمات على أفراد ومنشآت أميركية”.

وأضاف بايدن: “الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراءات أخرى، حسب الضرورة والملاءمة، للتصدي لتهديدات أو هجمات أخرى”.

وشنت جماعات عراقية مسلحة، تُصنف على أنها حليفة لطهران، سلسلة من الهجمات المسلحة بواسطة صواريخ وطائرات مسيّرة استهدفت قواعد ومعسكرات للجيش الأميركي داخل العراق وسورية، خلال الفترة الماضية، رداً على الدعم الأميركي للاحتلال الإسرائيلي في حربه على غزة، بحسب بيانات متسلسلة نشرتها تلك الجماعات، وتبنت من خلالها تلك الهجمات. إلا أن تلك الهجمات تراجعت أخيراً بعدما أوصلت واشنطن رسائل لبغداد بالرد عليها، وقد تعهدت الحكومة العراقية بحماية القواعد التي تضم جنوداً أميركيين.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى