أمير عبد اللهيان لهنية: نتانياهو وصل إلى نهاية الطريق

بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، في اتصال هاتفي الليلة الماضية مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس إسماعيل هنية، آخر التطورات في فلسطين وغزة.

ميدل ايست نيوز: بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، في اتصال هاتفي الليلة الماضية مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس إسماعيل هنية، آخر التطورات في فلسطين وغزة.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية بأن هنية بعث في هذا الاتصال الهاتفي تحياته الحارة إلى المرشد الأعلى ورئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهنأ الحكومة والشعب الإيراني بحلول العام الجديد وشهر رمضان المبارك، وأوضح آخر التطورات السياسية والميدانية في غزة.

وأكد هنية على المعنويات والقدرات العالية للمقاومين في الوقوف بوجه آلة الحرب والقتل الصهيونية، ووصف الوضع الإنساني خاصة في شمال قطاع غزة بالحرج، وأكد ضرورة التحرك الفوري من قبل المجتمع الدولي لإرسال المساعدات الإنسانية لسكان غزة ومواجهة سياسة المجاعة والتجويع التي يمارسها الكيان الصهيوني اللاإنساني ضد سكان غزة وخاصة الأطفال.

كما أوضح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس آخر تطورات الجهود السياسية والإقليمية لوقف عمليات الإبادة وتبادل الأسرى، وأشار إلى شروط حماس المبنية على المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني، وأشار إلى عرقلة الكيان الصهيوني في هذا الاتجاه، وحمل نتنياهو والكيان الصهيوني مسؤولية أي فشل للمفاوضات.

وقال أمير عبداللهيان في هذا الاتصال: من المفهوم للعالم أن نتنياهو وصل إلى نهاية الطريق وهو يتخبط فقط من أجل بقائه.

وأضاف أمير عبداللهيان: كما أكد الإمام الخامنئي، إن الكيان الإسرائيلي علق في مستنقع حرب غزة بفضل صمود الشعب والمقاومة الفلسطينية.

وأطلع وزير الخارجية الإيراني، السيد هنية على آخر المشاورات والتحركات الدبلوماسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، بما في ذلك المشاركة الفعالة في الاجتماعات الدولية المتعلقة بفلسطين.

وانتقد أمير عبداللهيان، بشدة مجلس الأمن الدولي، مؤكدا على ضرورة التحرك الفوري من قبل المؤسسات الدولية المسؤولة لوقف قتل العزل والنساء والأطفال في غزة والضفة الغربية وإرسال المساعدات الإنسانية الدولية على الفور ودون قيود لجميع سكان غزة في كافة المناطق.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى