إيران.. الثانية عالمياً في معدلات الانخساف الأرضي

ذكر عضو اللجنة العلمية في مركز أبحاث الطرق وبناء المدن الإيرانية أن معدلات الانخساف الأرضي في إيران صاعقة.

ميدل ايست نيوز: ذكر عضو اللجنة العلمية في مركز أبحاث الطرق وبناء المدن الإيرانية أن معدلات الانخساف الأرضي في إيران صاعقة، مشيرا إلى أن إيران لديها أعلى معدل في هذه الظاهرة عالميا بعد الهند وبعض الولايات الأمريكية والصين.

وخلال مقابلة مع وكالة إيلنا، تحدث علي بيت اللهي، حول معدل الانخسافات الأرضية في إيران مقارنة بمتوسط ​​المعدل العالمي: أجريت دراسة عالمية حول معدل انخساف الأراضي في دول مختلفة وتبين أن حوالي 3 إلى 5 بالمائة من المناطق العالمية التي تتعرض لهذه الظاهرة لديها معدل انخساف يتراوح بين 10 و 15 سم. أي أن مناطق الانخساف التي تزيد معدلاتها عن 10 إلى 15 سنتيمترًا نادرًا ما تشاهد في العالم، وتكون معدلات الانخساف الرئيسية للمناطق أقل من 10 سنتيمترات. لكن في إيران تصل نسبة الهبوط إلى أكثر من 15 سم.

وبين أن معدل الانخساف الأرضي في إيران أعلى بكثير من أعلى معدل انخساف في العالم، وتابع: يصل معدل الانخساف في بعض مناطق محافظة كرمان إلى 40 سم سنويا، وإلى أكثر من 30 سم في جنوب محافظة البرز وبالقرب من العاصمة، وإلى أكثر من 15 سم في بعض مناطق محافظة أصفهان.

وأكمل: في جنوب طهران يصل معدل الانخساف إلى أكثر من 20 سم سنوياً، وفي بعض مناطق ورامين أكثر من 20 سم سنوياً، وفي مناطق مثل نيشابور وكاشمر تكون الأرقام أعلى بكثير.

وذكر عضو اللجنة العلمية في مركز أبحاث الطرق وبناء المدن الإيرانية: تظهر الدراسات وهذه الارقام لمعدل الانخساف في إيران أنه بعد الهند حيث يصل معدل الانخساف لديها إلى أكثر من 50 سم سنويا، تأتي إيران في المرتبة الثانية. لكن الفرق بين إيران والهند وأمريكا هو أن مناطق الانخساف واسعة في كثير من المحافظات وعدد مناطق الانخساف أكثر في إيران.

واستطرد بيت اللهي: تتعرض محافظات البرز وسمنان وطهران وخراسان الرضوية وكرمان وفارس وغيرها، وحتى محافظة كلستان لانخساف أرضي يزيد عن 22%، ومن الأسباب الرئيسية لهذه المعدلات المرتفعة من الانخساف الاستخراج غير المصرح به من المياه الجوفية هاة محاصيل القطن والذرة، والتي تصادف وجودها في مقاطعة كلستان.

وقال في الختام: لطالما كان حفر الآبار الخيار الأسهل في إيران للوصول إلى المياه، وكلما تراجع منسوب المياه الجوفية تزايدت معدلات الانخسافات الأرضية.

وفي وقت سابق، ذكر المساعد الفني لمنظمة رسم الخرائط الإيرانية أن المناطق المتضررة من الانخسافات الأرضية في البلاد بمعدل يزيد عن 20 سنتيمترا سنويا تساوي 5 أضعاف المتوسط ​​العالمي، مشيرا إلى أن معظم المساحة المهددة بالانخسافات الأرضية هي مناطق حضرية وأراض صالحة للزراعة والبستنة.

وقال مرتضى صديقي لوكالة تسنيم للأنباء: الانخسافات الأرضية لها سببان طبيعي وبشري. في المتوسط، 77% من الانخسافات في العالم تحدث بسبب عوامل بشرية، و60% من هذه النسبة تعزا للاستخراج المفرج للمياه من طبقات المياه الجوفية.

إقرأ أكثر

تحذيرات من وصول الانخسافات الأرضية إلى المواقع الأثرية في إيران

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى