إيران تتفاوض مع العراق حول دخول الشاحنات والسيارات الخاصة في زيارة الأربعين

شرح رئيس لجنة زيارة الأربعين في وزارة الداخلية الإيرانية تفاصيل المشاورات الإيرانية العراقية لتسهيل تواجد الزوار الإيرانيين في العراق خلال أيام الأربعين.

ميدل ايست نيوز: شرح رئيس لجنة زيارة الأربعين في وزارة الداخلية الإيرانية تفاصيل المشاورات الإيرانية العراقية لتسهيل تواجد الزوار الإيرانيين في العراق خلال أيام الأربعين.

وأفادت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية، قال نائب وزير الداخلية في شؤون الأمن مجيد ميراحمدي ظهر اليوم (الاثنين) بعد اجتماع اللجنة المركزية لزيارة لأربعين في مؤتمر صحفي: إن زيارة الأربعين هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة حيث نشهد اضطهاد شعب غزة من قبل النظام الصهيوني والقاتل للأطفال.

وأكد: جاهزون لإقامة أربعينية الحسين بشكل أفضل من السابق بالجهود والمشاركة والاعتماد على الشعب. ورغم المشاكل والنواقص إلا أن الناس كانوا أكثر رضا عن أداء المقر العام الماضي، ونحن نحاول إصلاح النواقص.

وذكر ميراحمدي أن عملية تسجيل الزوار تبدأ في شهر ذي الحجة هذا العام، حتى يكون لدى الزوار المزيد من الوقت لاتخاذ قرارات السفر الخاصة بهم.

وشدد على ضرورة تطوير مواقف السيارات في المناطق الحدودية وقال: نتوقع حضور نحو 5 ملايين زائر لمراسم الأربعين في العراق، لذا على المحافظين اتخاذ الإجراءات لتوسيع مساحة المواقف.

وذكر أنه بسبب إهمال وسائل النقل العام في السنوات الماضية، لدينا نقص خطير في هذا المجال، وقال: “لقد عقدنا اتفاقاً مبدئياً مع وزير الداخلية العراقي على أن تدخل الحافلات العراقية إلى إيران حتى يتمكن زوارنا من ركوبها ودخول الأراضي العراقية.

وقال مير أحمدي، إننا ننتظر الاتفاق النهائي مع الحكومة العراقية حتى تتمكن السيارات الخاصة من دخول العراق خلال زيارة الأربعين، وقال: إذا تم التوصل إلى اتفاق نهائي في هذا الصدد، فإنه سيوفر المزيد من السهولة على سفر للزوار.

وفي إشارة إلى استكمال مشروع حافلات السكك الحديدية في أهواز، قال نائب وزير الداخلية: “إذا كان من الممكن تأمين الائتمان وكان ذلك أحد الأولويات، فسنشهد تحولًا أساسيًا من محطة ركاب مهران إلى المحطة الحدودية، وسيتم القضاء على التوقف والمشي هذا العام.”

وحول آخر تطورات الاتفاقيات الإيرانية العراقية لتسهيل زيارة الأربعين قال: خلال هذه الفترة من الاتفاق كان من المفترض أن يعلن الجانب العراقي استعداده للمفاوضات وكيفية تنفيذها، لذلك سيتم عقد محادثات حول هذا الموضوع مطلع الشهر المقبل.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى