واشنطن تطلب من دول بالمنطقة الضغط على طهران لمنع تدخلها في حرب السودان

قالت السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد إن الولايات المتحدة حثت دول المنطقة على الضغط على إيران حتى لا تتدخل في الحرب.

ميدل ايست نيوز: قالت السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد الخميس إن الولايات المتحدة أجرت محادثات مباشرة مع الدول المتهمة بإذكاء الصراع في السودان وحثت دول المنطقة على الضغط على إيران حتى لا تتدخل في الحرب.

ونقلت “رويترز” الأربعاء عن مصدر كبير بالجيش السوداني قوله إن طائرات مسيرة إيرانية مسلحة ساعدت الجيش على تحويل دفة الصراع ووقف تقدم قوات الدعم السريع المنافسة وفي استعادة أراض حول العاصمة.

وقالت ستة مصادر إيرانية ومسؤولون ودبلوماسيون بالمنطقة طلبوا، شأنهم شأن المصدر العسكري، عدم الكشف عن هوياتهم بسبب حساسية المعلومات، لـ”رويترز” إن الجيش حصل على طائرات مسيرة إيرانية الصنع في الأشهر القليلة الماضية.

وقالت توماس غرينفيلد للصحفيين في وزارة الخارجية بواشنطن قبل ذكرى 15 إبريل/ نيسان التي بدأ فيها الصراع في السودان “أجرينا مناقشات كثيرة مع دول بالمنطقة وخلال تلك المناقشات دعونا الدول إلى حثّ دول أخرى مثل إيران على عدم الانخراط في الحرب”.

وأضافت توماس غرينفيلد أن الولايات المتحدة أجرت محادثات مباشرة مع الدول التي يعتقد أنها قد تذكي نار الحرب، قائلة إن واشنطن تتواصل باستمرار مع الذين تذكرهم التقارير الإخبارية.

وقال المبعوث الأميركي الخاص للسودان توم بيرييلو “أوضحنا بجلاء لجميع الشركاء على امتداد المنطقة أن تصعيد الحرب في هذا الوقت لن يؤدي إلى زيادة الكلفة الإنسانية فحسب، بل يغامر فعليا بزعزعة استقرار المنطقة برمتها”. وأضاف “الآن هو الوقت المناسب لأن كل شحنة أسلحة، وكل جزء يذكي هذا الصراع لا يدفعنا أقرب فحسب إلى مجاعة، بل إلى دولة فاشلة”.

وأكد الجيش السوداني أن مكاسبه الأخيرة ساعدت في تجنيد آلاف المتطوعين في المناطق التي يسيطر عليها، لافتاً إلى أن عمليات تجنيد المتطوعين جارية منذ أكثر من ستة شهور وتتسارع منذ ديسمبر/ كانون الأول الفائت.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى