قائد الحرس الثوري الإيراني: نجاح العملية كانت أكثر مما كنا نتوقع

أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن قوات الحرس كانت بإمكانها شن عملية واسعة، لكنها حددت أهدافا معينة في الأراضي المحتلة.

ميدل ايست نيوز: أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن قوات الحرس كانت بإمكانها شن عملية واسعة، لكنها حددت أهدافا معينة في الأراضي المحتلة.

وأفادت وكالة تسنيم للأنباء بأن اللواء سلامي قال في تصريح له، لقد قمنا بعملية محدودة، وهذه العملية كانت بحجم اعتدءات الكيان الصهيوني، وكان من الممكن أن تكون واسعة النطاق؛ لقد اقتصرنا هذه العملية على ذلك الجزء من القدرات التي استخدمها الكيان الصهيوني لمهاجمة سفارتنا.

وأضاف، كانت هذه العملية أكثر نجاحًا مما كان متوقعًا. المعلومات حول الصواريخ التي سقطت لم تكتمل بعد، تشير التقارير الدقيقة والموثقة والميدانية عن الضربات حتى الآن إلى أن هذه العملية كانت أكثر نجاحاً مما كان متوقعاً.

وتابع، إن الذين يعيشون في الأراضي المحتلة، والمسؤولين الصهيونية وجيش الاحتلال والإرهابي وأمريكا، أدركوا وفهموا الآثار الساحقة لهذه الضربات أكثر منا.

وقال القائد العام للحرس الثوري، إذا هاجم الكيان الصهيوني مصالحنا وشخصياتنا ومواطنينا من أي نقطة فسنقوم بهجوم مضاد عليهم.

كما قال القائد العام للحرس الثوري: أوصي الكيان الصهيوني بالكف عن سلوكه السابق والتعلم من هذا التحرك. إذا أبدى هذا الكيان أي رد فعل، فمن المؤكد أن رد فعلنا سيكون على أساس هذه التجربة الجديدة وسيكون الرد أكثر شدة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى