قائد القوات الجوية الإيرانية: مستعدون لدفع العدو بطائرات سوخوي 24

صرح قائد القوات الجوية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن قواته جاهزة لضرب الأهداف خاصة بطائرات سوخوي 24.

ميدل ايست نيوز: صرح قائد القوات الجوية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن قواته جاهزة لضرب الأهداف خاصة بطائرات سوخوي 24.

وبحسب وكالة إيلنا، قال أمير حامد وحيدي على هامش عرض عيد الجيش بشأن جاهزية مقاتلات سوخوي 24 لهذه القوة: القوات الجوية أكثر جاهزية من أي وقت مضى بمساعدة وزارة الدفاع وتعاون الجيش وهيئة الأركان العامة. إن الجاهزية التي لدينا اليوم في ميدان سوخوي 24 أكبر من أي وقت مضى، وليست سوخوي 24 فقط، بل أيضا في مجال الطائرات الأخرى نحن مستعدون بنسبة 100%، وكما أعلن قائد الجيش، إذا تم إذا ارتكب العدو خطأ استراتيجيا، فسوف يتلقى ضربة لا يستطيع تعويضها.

وردا على سؤال حول إمكانية مشاركة أسراب سوخوي 24 في الرد على العدو، قال: نحن جاهزون بنسبة 100 بالمئة في كافة مناطق الطيران سواء الغطاء الجوي أو القاذفات، ومستعدون ومن هنا أنصح أعداء إيران بعدم الوقوع في خطأ استراتيجي.

وفي النهاية قال: الرد الذي وجهته لهم قوات الحرس كان بالصفعة والعقاب، وأوصيهم بعدم القيام بأي شيء يؤدي إلى هجوم كبير من قبل القوات المسلحة الإيرانية.

وفي نفس السياق، قال قائد القوات البرية الإيرانية العميد كيومرث حيدري إن كل من يعتدي على أراضي بلاده سيواجه العقاب، مشددا على أن ما وصفه بعصر “اضرب واهرب” قد انتهى.

وأضاف حيدري في مؤتمر صحفي في طهران أمس الثلاثاء أنه يتعين على إسرائيل أن تعلم أن إيران فرضت قاعدة جديدة للرد على كل عدوان، محذرا من أي عمل إسرائيلي ضد بلاده سيقابل بقوة أكبر من عملية السبت الماضي.

وأضاف حيدري “نحن اليوم جاهزون للرد على أي تهديد، وسماء بلادنا أكثر أمانا من أي مكان في العالم، وحدودنا من الحدود الأكثر أمانا”، لافتا إلى أن رد إيران على قصف قنصليته في دمشق أظهر أن الترتيبات الدفاعية لإسرائيل أضعف من بيت العنكبوت.

وقبل ذلك، حذر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي من أن “أصغر عمل ضد مصالح طهران سيقابل برد هائل واسع ومؤلم ضد جميع مرتكبيه”، وذلك خلال اتصال مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ليل الاثنين، وفق الرئاسة الإيرانية.

وشدد رئيسي على أن بلاده مارست “حقها في الدفاع عن النفس”، واستهدفت بهجومها “المراكز” التي استخدمت في عملية قصف القنصلية في دمشق.

وكان علي باقري كني مساعد وزير الخارجية الإيراني هدد في تصريحات للتلفزيون الإيراني مساء الاثنين من أن الهجوم المضاد الذي ستشنه طهران عقب أي انتقام إسرائيلي سيكون “في غضون ثوان لأن إيران لن تنتظر 12 يوما أخرى للرد”.

يشار إلى أن إيران أطلقت أكثر من 300 طائرة مسيّرة وصاروخ على إسرائيل ليل السبت الماضي، في أول هجوم تشنه إيران مباشرة من أراضيها على إسرائيل، وليس عبر جماعات موالية لها، وجاء ردا على هجوم صاروخي استهدف القسم القنصلي في السفارة الإيرانية بدمشق مطلع أبريل/نيسان الجاري.

وأكدت إيران أن هجومها كان “ناجحا” وحقق “كل أهدافه”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى