صور قمر اصطناعي تظهر أضراراً بقاعدة نفاطيم الإسرائيلية بقصف إيراني

أظهرت صورة قمر اصطناعي، السبت، أن الهجوم الإيراني على قاعدة نفاطيم الجوية الإسرائيلية الأسبوع الماضي أدى إلى إتلاف ممر وأضرار أخرى.

ميدل ايست نيوز: أظهرت صورة قمر اصطناعي، السبت، أن الهجوم الإيراني على قاعدة نفاطيم الجوية الإسرائيلية الأسبوع الماضي أدى إلى إتلاف ممر وأضرار أخرى.

وأظهرت صور “بلانت لابس بي بي سي” التي التقطت، الجمعة، لوكالة أسوشييتد برس بقعة سوداء جديدة على ممر قرب حظائر طائرات في الشطر الجنوبي من قاعدة نفاطيم الجوية، على بعد 65 كيلومتراً جنوب القدس المحتلة. وذكرت صحيفة هآرتس العبرية التي نشرت صوراً منخفضة الجودة للموقع الخميس، أن حظائر الطائرات المجاورة تضم طائرات شحن طراز سي-130.

وتتطابق صورة القمر الصناعي مع مقطع مصور بثه جيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق، وأظهر معدات بناء تعمل على ترميم ممر مدمر. وأظهرت صور أخرى نشرها جيش الاحتلال حفرة في الرمال ودماراً تحت ما بدا أنه جدار قال إنه نتيجة للهجوم الإيراني.

وشنت إيران هجوماً واسعاً بالطائرات المسيرة والصواريخ على إسرائيل الأسبوع الماضي، في إطار ردها على الغارات الإسرائيلية التي دمرت سفارة طهران في العاصمة السورية دمشق. وشاركت دول غربية على رأسها الولايات المتحدة في صد الهجوم إلا أن بعضا من الصواريخ والمسيّرات نجحت في الوصول إلى أهدافها داخل دولة الاحتلال.

وتُعتبر نفاطيم القاعدة الأضخم والأهم بالنسبة لسلاح الجو الإسرائيلي اليوم، ما قد يدل أيضاً على سبب استهداف إيران لها ضمن الأهداف التي وضعتها.

وذكرت صحيفة معاريف العبرية، يوم الأربعاء الماضي، في تقرير تحت عنوان “مواقع تضررت: ادعاءات حول الأضرار الناجمة عن الهجوم الإيراني على إسرائيل”، أنّ نسبة النجاح في التصدي للهجوم الإيراني كانت أقل مما أعلنته إسرائيل، مشيرة إلى مواقع إسرائيلية أُصيبت في الهجوم، ومن بينها المفاعل النووي في ديمونة وقاعدة رامون الجوية في صحراء النقب، قبل أن تحذف، الخميس، جزءاً من المعلومات التي نشرتها في تقريرها حول مفاعل ديمونة، من دون توضيح سبب الحذف.

وجاء في تقرير الصحيفة أنه “بحسب ادعاء غير مؤكّد، نشره موقع إلكتروني تابع للنظام الإيراني، استهدف الإيرانيون ثلاثة أهداف رئيسية في الضربات الصاروخية، هي قاعدة حرمون، وقاعدة نفاطيم، وقاعدة رامون”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى