قيادي في الحرس الثوري الإيراني: الهجوم الإسرائيلي لم يكن بالقدر الذي يتطلب الرد عليه

قال القيادي في الحرس الثوري الإيراني والنائب في البرلمان الإيراني عن احتمال رد إيران على الهجوم الإسرائيلي على أصفهان إن هذه الحادثة لم تكن بالقدر الذي يتطلب منا ردا عليها.

ميدل ايست نيوز: قال القيادي في الحرس الثوري الإيراني والنائب في البرلمان الإيراني عن احتمال رد إيران على الهجوم الإسرائيلي على أصفهان إن هذه الحادثة لم تكن بالقدر الذي يتطلب منا ردا عليها فهي لم تضرنا إطلاقا بل كانت بمنزلة استعراض لجهوزية القوات الإيرانية.

وأشار اسماعيل كوثري، في حديث لوكالة خبرآنلاين، إلى تصدي الدفاع الجوي الإيراني للطائرات المسيرة في أجواء أصفهان، وقال: بعد العملية الإسرائيلية الخرقاء وغير القانونية بمهاجمة قنصليتنا في دمشق، كان علينا أن نتخذ خطوة مهمة للغاية، وهو ما تم القيام به خلال عملية الوعد الصادق. في غضون ذلك، كان الإسرائيليون يبحثون عن انتصار يرقعون به هزيمتهم، غيرر أنهم يفتقرون للشجاعة والقدرة على ذلك، وهم يعلمون أنهم سيُضربون بشدة ردا على أي هجوم.

وأكد أن قوات الدفاع الجوي الإرانية في حالة تأهب تام وتتعامل مع أصغز هدف ترا في الأجواء أو الرادار.

وواصل ممثل طهران في البرلمان الإيراني: لقد ذكرنا مسبقا أن قدرة إسرائيل على الرد لن تكون في القوة التي توقعها الكثيرون، بل سيقومون باتخاذ إجراءات محدودة للغاية وتضخيمها وإطلاق العنان لها عبر الإعلام الصهيوني.

ولفت كوثري إلى أن الهجوم الإسرائيلي الأخير يدل على جهوزية الدفاع الجوي الإيراني الذي تصدى للهجمات لحظة بلحظة.

وفي إشارة إلى ادعاءات وسائل الإعلام الإسرائيلية التي رفضت تبني مسؤولية هذا الهجوم، قال: إنهم ليسوا صادقين، فعندما رأوا أننا مستعدون وأن هجومهم لم يؤت ثماره، قالوا إنه ليس عملنا. هذه اللعبة قديمة جدًا حيث يعتقدون أننا سننخدع بها. فليعملوا أنهم لو اتخذوا أصغر إجراء ضدنا، فسوف يتعرضون للضرب عدة مرات من خلال عملية الوعد الصادق.

وقال عن نتائج هجوم الطائرات الصغيرة: إنهم غير قادرين على فعل أي شيء ويحاولون القول بأننا فعلنا شيئًا ما.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى